رئيس ويليس ري: تعطل قناة السويس قد يؤدي لمطالبات كبيرة على صعيد إعادة التأمين

0

رويترز

قال جيمس فيكرز رئيس ويليس ري إنترناشونال لإعادة التأمين  إن تعطل الملاحة في قناة السويس سيؤدي على الأرجح إلى مطالبات بالحصول على تعويضات ضخمة من شركات إعادة التأمين ، مما سيزيد الضغوط التصاعدية على أسعار إعادة التأمين البحري.

ونقلت رويترز بدء تحقيقات رسمية هذا الأسبوع في كيفية جنوح سفينة الحاويات الضخمة إيفر جيفن في القناة مما أدى لتوقف الملاحة في الممر المائي العالمي الرئيسي لأسبوع تقريبا.

وأضاف فيكرز إن خسائر قطاع إعادة التأمين “لن تكون مبلغا هينا من المال” ، مشيرا إلى أن تعطل الملاحة في القناة كان الأحدث في عدد متزايد من الكوارث من صنع الإنسان التي تسفر عن خسائر لإعادة التأمين، إضافة إلى قائمة من الكوارث الطبيعية حدثت خلال العام الماضي.

وقدر رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، أن تصل التعويضات المحتمل أن تحصل عليها مصر من الشركة المالكة لسفينة “ايفر جيفن” العملاقة بأكثر من مليار دولار،فى تصريحات تلفزيونيه أمس

إن “هذا حق دولة، إن شاء الله هنوصل لمليار وشوية “تعويضات”، إلا أنه بحث ذلك سيتم بعد انتهاء التحقيقات في الحادث.

وأشار ربيع إلى أن هذه التعويضات تشمل توقف تعطل حركة الملاحة في قناة السويس، التي تدر إيرادات يومية لمصر تقدر بـ14 مليون دولار.

وأضاف ربيع أن هيئة القناة ستقوم بحساب تكاليف عمل المعدات والتلفيات والعاملين بالقناة على مدار 6 أيام من أجل تعويم السفينة.

وأكد ربيع: “ده حق البلد، مش هنفرط في مليم، الكراكات وكل ده بيشتغل بالساعة، الناس اللى تعبت دي عشان البلد، دول مش برضو لهم حساب… خرجنا المركب بسلام… التعب والدخل اليومي (للقناة الذي توقف)، مش هنفوت حق البلد… طلعنا المركب سليمة”.

ولفت رئيس هيئة قناة السويس أن التحقيقات بشأن حادث جنوح السفينة بدأت يوم الأربعاء بمشاركة لجنة تتألف من 5 إلى 6 أفراد، أغلبهم من الهيئة، إضافة إلى استشاري من خارج البلاد سيكون معنيًا بتقدير حجم التعويضات.

وقال ربيع إن السفينة لن تغادر مصر قبل انتهاء التحقيق، وإذا وقعت الشركة المالكة اتفاقا على سداد التعويضات سينتهي الأمر في غضون يومين أو ثلاثة أيام. وفي حال رفضت الشركة ذلك فإن الأمر سيتحول إلى دعوى مدنية أمام القضاء.

وذكر ربيع أن السفينة “عليها بضاعة 3 مليار ونصف دولار… احنا أنقذناهم من أشياء كثيرة”، فيما أكد أن الشركة أبدت تعاونها مع هيئة القناة إبان أزمة جنوح السفينة وأرسلت شركة SMIT الهولندية للإنقاذ للمساهمة في تعويم السفينة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.