جالاكسو وسانوفي تبدآن تجربة لقاح جديد لفيروس كورونا بعد انتكاسة العام الماضي

قالت شركتا جلاكسو سميثكلاين البريطانية و سانوفي الفرنسية يوم الاثنين إنهما بدآ تجربة سريرية جديدة للقاح المرشح القائم على البروتين COVID-19 وتهدف إلى الوصول إلى مرحلة الاختبار النهائية في الربع الثاني.

إذا كانت النتائج قاطعة ، فإن شركتي جلاكسو و سانوفي تأملان في رؤية اللقاح تمت الموافقة عليه بحلول الربع الأخير بعد استهداف النصف الأول من هذا العام في البداية.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن قالت شركات الأدوية في ديسمبر إن لقاحهم سيتأخر بعد أن أظهرت التجارب السريرية استجابة مناعية غير كافية لدى كبار السن.

وقالت الشركات إن التجربة الجديدة ستهدف إلى تقييم السلامة والتحمل والاستجابة المناعية للقاح لدى 720 من البالغين الأصحاء في جميع أنحاء الولايات المتحدة وهندوراس وبنما.

جلاكسو ستستخدم نفس التكنولوجيا القائمة على البروتين المؤتلف

يستخدم المرشح Sanofi و GSK نفس التكنولوجيا القائمة على البروتين المؤتلف كأحد لقاحات الأنفلونزا الموسمية من Sanofi.

سوف يقترن بمادة مساعدة ، وهي مادة تعمل كمعزز للجرعة التي تنتجها شركة GSK.

ستختبر الدراسة حقنتين تفصل بينهما 21 يومًا.

من جانب أخر بسبب الانزعاج من العلامات التي تدل على تزايد وباء الفيروس التاجي ، أمرت ولاية ماهاراشترا ، أغنى ولاية في الهند ، بفرض قيود جديدة على حركة الناس وفرضت حظر تجول ليلي في بعض المدن ، ولكن ليس في العاصمة المالية مومباي.

أبلغ ماهاراسترا وحده عن ما يقرب من 7000 حالة جديدة يوم الأحد ، وهو ارتفاع حاد من 2000 حالة فقط في وقت سابق من هذا الشهر ، مع تزايد المخاوف مع ظهور سلالات جديدة من الفيروس في أجزاء من البلاد.

قال إس دي باتيل ، عضو فريق حكومة ماهاراسترا الذي يراقب انتشار المرض في ولاية: “لا يمكننا تحمل فرض إغلاق ثانٍ ، وسيتعين على الناس اتباع الإرشادات وإلا سنشهد موجة ثانية ضخمة”.

تمثل ما يقرب من خمس الحالات المؤكدة في الهند.

وقال لرويترز يوم الاثنين “سيتعين على الناس التوقف عن حضور المناسبات الاجتماعية والسفر غير الضروري في هذا المنعطف.”

وأظهرت أحدث الأرقام الصادرة عن وزارة الصحة يوم الاثنين أن الهند سجلت 14.199 إصابة جديدة و 83 حالة وفاة جديدة يوم الأحد.

المصدر : رويترز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.