العضو المنتدب لمجموعة «هايد بارك»: جائحة «كورونا» أثبتت قوة التطوير العقارى فى مصر

الأزمة دفعت المستهلك لاستخدام الحلول التكنولوجية والتوجه للشراء الإلكترونى

أدت جائحة كورونا إلى إعادة تهيئة قطاعات عديدة لمواكبة التغييرات التى فرضتها الأزمة؛ من التركيز على قنوات تسويقية بديلة، وإعادة توزيع المحافظ الاستثمارية لعدد كبير من الشركات. ويعتبر القطاع العقارى من أبرز القطاعات التى تمكنت من مواكبة الأوضاع الجديدة وتمكنت مجموعة هايد بارك من اعتبار العقار المحفظة الآمنة فى مواجهة الاضطرابات الاقتصادية.

وحاورت «كابيتال»، أمين سراج، العضو المنتدب لمجموعة «هايد بارك العقارية»؛ لاستعراض كيفية مواصلة توسعات الشركة فى ضوء استمرار الجائحة، وتحقيق مستهدفاتها خلال العام الجارى.

وفيما يلى نص الحوار:

«كابيتال»: كيف تمكنت الشركة من التعايش مع أزمة كورونا؟ وهل تتوقع تأثيراً سلبياً من الموجات التالية لها؟

«سراج»: جائحة فيروس كورونا أثبتت قوة التطوير العقارى فى مصر، فأصبح لدينا الآن خبرة أكثر فى التعامل مع الأزمات، وجارٍ التواصل، حالياً، مع المقاولين؛ لضمان استمرارية الأعمال الإنشائية داخل الموقع، وتأمين المخزون الكافى لاحتياجاتهم.

أما على مستوى المبيعات، فقد نجحت الشركة رغم الظروف التى فرضتها أزمة كورونا فى تحقيق 100% من المبيعات المستهدفة، لذلك فإنَّ الوضع الحالى للشركة يجعلنا لا نتخوف من الموجة الثانية لفيروس كورونا.

«كابيتال»: هل رأت الشركة تغيراً فى أولويات المستهلك تجاه العقار بعد أزمة كورونا؟

«سراج»: أزمة كورونا ألقت الضوء على أهمية وجود المجتمعات ذات الخدمات المتكاملة من المتنزهات، والسوبر ماركت، والمساجد، والأماكن الخضراء.

كما أنَّ إغلاق أماكن الترفية، والنوادى الرياضية، وزيادة الوقت الذى يقضيه المستهلك فى المنزل أدت إلى ضرورة العمل على تغيير فى شكل المنازل، وتأهيل المستهلك لمنزله، بحيث يكون ملائماً للعمل والرياضة وشتى النشاطات التى يود القيام بها.

ويمكن القول إنَّ «كورونا» بالفعل أثرت على السلوك الشرائى للعميل، وأولوياته، فقد دفعت الأزمة، المستهلك لاستخدام الحلول التكنولوجية فى جوانب حياته، وازداد التوجه للشراء الإلكترونى.

المجتمعات ذات الخدمات المتكاملة تفرض نفسها الفترة المقبلة

وتم اعتماد سياسات تسويقية تكنولوجية جديدة، واستخدام آليات للتواصل بين أعضاء فريق العمل داخلياً وخارجياً مع العملاء إلكترونياً.

«كابيتال»: فرضت الجائحة دخول تقنيات تسويقية جديدة، فما هى توسعات الشركة فى هذا المجال؟

«سراج»: زاد مؤخراً استخدام التكنولوجيا فى مجال التسويق العقارى وأصبحت أهم الطرق للتسويق العقارى الحديثة المتبعة لدينا، ونظراً إلى أن التسويق العقارى يتميز بالمنافسة الصعبة والشرسة بين المستثمرين حول العالم، لذلك نحاول البحث، وابتكار وسائل حديثة؛ بهدف جذب أكبر عدد من العملاء، وزيادة معدل استثماراتنا العقارية، لتتناسب مع التقدم التكنولوجى، وتطور طرق التسويق العقارى الحديثة.

وعلى صعيد آخر، كان لأزمة كورونا تأثير إيجابى يتمثل فى تكوين بنية تحتية تكنولوجية تمكن الشركة من التعامل مع جميع الاحتمالات القائمة، والعمل تحت أى ظروف طارئة، لذا نحن الآن مستعدون إلى أى تغييرات طارئة قد تحدث.

«كابيتال»: ما خطة توسعات هايد بارك للتطوير العقارى خلال عام 2021؟

«سراج»: تستهدف «هايد بارك» أن يكون العام الجارى عام الخدمات؛ حيث افتتحنا هذا العام أول مسجد «مسجد المسك» على مساحة 1400 متر مربع، وأول كلوب هاوس.

نستهدف أن يكون 2021 عام الخدمات مع مبيعات تصل 4 مليارات جنيه

كما وقعنا عقد النادى الرياضى على مساحة 168 ألف متر مربع، وذلك بالاتفاق مع شركة بلو ريبون إيجيبت لإدارة الأندية الرياضية، باعتبارها واحدة من أهم وأكبر الشركات المتخصصة فى إدارة الأندية، وحالياً جارٍ وضع التصميمات للنادى مع كبرى المكاتب المتخصصة بهدف البدء فى الإنشاءات خلال الربع الأول من 2021.

وكان قد تم طرح خلال 2020 أول مشاريع شركة هايد بارك للتطوير العقارى بمدينة 6 أكتوبر، وهو مشروع Tawnyعلى مساحة 31 فداناً. وسنعمل على تطويره فى خلال السنوات المقبلة، بالإضافة إلى الطفرة الإنشائية التى ننتهجها فى الفترة الحالية بمشروع «هايد بارك القاهرة الجديدة» الذى يقع على مساحة 6 ملايين متر مربع تقريباً.

«كابيتال»: ما حجم المبيعات المستهدفة للشركة فى 2021؟

«سراج»: نستهدف تحقيق مبيعات بقيمة 4 مليارات جنيه فى خلال 2021. وتسير الخطة المستهدفة من المبيعات بشكل جيد حتى أثناء أزمة كورونا التى أصابت السوق، خلال الفترة الماضية، وهو ما شجعنا على طرح المشروع الجديد بالسادس من أكتوبر.

«كابيتال»: كم يبلغ حجم الاستثمارات المتوقع ضخها عام 2021؟

«سراج»: نتوقع ضخ استثمارات بقيمة 3 مليارات ونصف المليار جنيه، خلال العام الجديد، وقد ضخت الشركة استثمارات فى العمليات الإنشائية بقيمة 2.1 مليار جنيه خلال العام الماضى. ومن المستهدف أن تصل إلى 3 مليارات جنيه، وبلغ حجم الإنفاق الإجمالى على مشروع «هايد بارك القاهرة الجديدة» 29 مليار جنيه بما يعادل 65% من التكلفة الاستثمارية للمشروع والبالغة 40 مليار جنيه.

«كابيتال»: هل يوجد مشروعات جديدة تعتزم الشركة تدشينها العام الجارى؟

«سراج»: قمنا بإطلاق أول مشاريعنا فى غرب القاهرة، وبالتحديد فى مدينة السادس من أكتوبر، مشروع «تاونى» على مساحة 31 فداناً، بمبيعات مستهدفة 2 مليار جنيه، وسنستمر فى خطة تطويره خلال السنوات المقبلة.

كما انتهينا من المرحلة الأولى لمنطقة «هايد أوت»، وهى منطقة ترفيهية داخل مشروع هايد بارك القاهرة الجديدة، وتزيد مساحتها الإجمالية على 46 ألف متر مربع، وبها أرقى المطاعم ذات العلامات التجارية الكبيرة مثل GREEK CLUB ، Smokery.

3.5  مليار جنيه استثمارات هايد بارك العام الجارى.. ولا أتوقع زيادة كبيرة فى الأسعار

بالإضافة لمطعم M By Chef Khaldy، المطعم الشهير للشيف العالمى فى باريس «الشيف الخالدى» ومنطقة Fagnoon للأطفال وEast Wind لرعاية الحيوانات الأليفة، والتى سيتم افتتاحها فى بداية العام المقبل.

«كابيتال»: هل تتوقع ارتفاعاً فى متوسط الأسعار عام 2021؟ وكم تبلغ نسبة الزيادة المتوقعة؟

«سراج»: لا أتوقع زيادة كبيرة محتملة فى الأسعار، حالياً، نظراً إلى ثبات سعر الدولار، وجهود الدولة فى مجال التطوير العقارى، وفى الوقت نفسه نعمل، حالياً، على عروض ترويجية لمشروعاتنا.

«كابيتال»: كم تبلغ محفظة أراضى الشركة، وتوزيعها على المدن ومعدلات الإنجاز بها؟

«سراج»: تمتلك شركة هايد بارك للتطوير العقارى محفظة أراضٍ تصل إلى نحو 7 ملايين متر مربع، موزعة على القاهرة الجديدة، ومدينة 6 أكتوبر، أنجزنا منها 62%. ومن المستهدف أن ننتهى من تطوير باقى المساحة بنهاية عام 2030، وسنسعى خلال تلك الفترة لضم المزيد من الأراضى ضمن خطتنا التوسعية.

«كابيتال»: هل تدرس «هايد بارك» حلولاً تمويلية جديدة لتنفيذ توسعاتها؟ وكم تبلغ القيمة المستهدفة من التمويل؟

«سراج»: ندرس، حالياً، حلولاً تمويلية متنوعة؛ حيث استقررنا، مؤخراً، على اختيار 4 بنوك للحصول على قرض بقيمة 1.5 مليار جنيه، وحالياً فى مرحلة التفاوض على الإجراءات، وجارٍ تحضير الأوراق المطلوبة لتوقيع العقود.

وقد لجأت الشركة إلى التوريق مرتين باعتباره أحد الطرق التمويلية السريعة، أولاهما كان فى نهاية عام 2019، والثانية كانت خلال العام الماضى 2020، ليصل إجمالى ما تم تحصيله من عمليات التوريق نحو 300 مليون جنيه تقريباً.

«كابيتال»: ما تطورات شركة فاوندرزFounders للتسويق العقارى؟ وكم تستهدف من حجم أعمالها فى 2021؟

«سراج»: أول مشاريع شركة فاوندرز هو التحالف مع شركة الأهلى صبور فى تسويق مشروع جاردينيا بمنطقة ألماظة؛ حيث يقع فى موقع متميز على طريق السويس.

وبجانب الطريق الدائرى فى قلب القاهرة، يتضمن المشروع العديد من الاختيارات العمرانية التى تناسب جميع الاحتياجات والأذواق، ونعمل فى «فاوندرز»، حالياً، على دراسة 3 عروض لمشاريع أخرى.

«كابيتال»: ما دور شركة هايد بارك فى مجال المسئولية المجتمعية؟

«سراج»: نؤمن فى «هايد بارك» دائماً بضرورة تضافر الجهود بين كل من القطاع الخاص والحكومى والمجتمع المدنى، خاصة خلال الفترات الصعبة والحرجة، فالظروف الخاصة تحتم أن يشارك القطاع العقارى بكل ما يستطيع لدعم الدولة والأفراد، وخلال جائحة كورونا كان لـ«هايد بارك» دور ملحوظ وفعال، فقد قمنا بتبنى خطة متكاملة فى مجال المسئولية المجتمعية.

كما تعاونا مع وزارتى التعليم العالى والتضامن الاجتماعى، ومؤسسة مصر الخير لتزويد مستشفى الدمرداش، والأطفال الجامعى أبوالريش المنيرة، والمعهد القومى للأورام بـ2000 كاشف سريع للأجسام المضادة لفيروس كورونا المستجد؛ وذلك بهدف تعزيز قدرات المستشفيات وإمدادها بالأجهزة الطبية اللازمة لحماية كوادرها وفرقها الطبية لمجابهة خطر تفشى فيروس كورونا، وحماية الأطباء وطواقم التمريض فى تلك الفترة العصيبة.

أيضاً تعاونا مع مؤسسة مصر الخير، بغرض تزويد مستشفيات الحجر الصحى فى مصر بـ10 أجهزة تنفس اصطناعى بهدف تعزيز قدرات هذه المستشفيات وإمدادها بالأجهزة الطبية اللازمة، وتدعيم المنظومة الصحية فى مصر؛ لمجابهة خطر تفشى فيروس كورونا المستجد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.