«الأهلى للصرافة» تعتزم رفع رأسمالها إلى 300 مليون جنيه

زيادة عدد الفروع إلى 60 فرعاً بنهاية 2021.. وتدشين 4 الربع الأول

أسماء نبيل

خاضت جميع القطاعات الاقتصادية فى مصر ظروفاً صعبة منذ بداية جائحة كورونا. وشهد قطاع الصرافة تحدياً خاصاً؛ بسبب تدهور الحركة السياحية، وتوقف حركة الطيران خلال فترات متتالية، لكن شركة الأهلى للصرافة رأت ضرورة استمرار التوسع فى السوق المحلى، ونشر فروعها على الرغم من أزمة كورونا.

وحاورت «كابيتال» عبدالمجيد محيى الدين، رئيس مجلس إدارة شركة الأهلى للصرافة؛ لعرض رؤية الشركة خلال العام الجارى، وكيفية مواجهة، وتخطى التحديات الطارئة فى السوق.

وفيما يلى نص الحوار:

«كابيتال»: هل تخطط شركة الأهلى للصرافة لرفع رأسمالها لتنفيذ توسعاتها الفترة المقبلة؟

«محيى الدين»: تعتزم الشركة رفع رأسمالها إلى 300 مليون جنيه، الشهور القليلة الماضية، مقابل 200 مليون جنيه حالياً، وذلك عقب الحصول على الموافقات النهائية من الجهات المسئولة.

وواصلت «الأهلى للصرافة» توسعاتها، خلال العام الماضى، على الرغم من التحديات التى واجهتها أغلب القطاعات؛ بسبب جائحة كورونا، كما أنه تمت زيادة عدد فروع الشركة بنحو 17 فرعاً، ليصل عددها إلى 49 فرعاً، مقابل 32 فرعاً نهاية 2019.

انفوجراف شركة الأهلى للصرافة

«كابيتال»: ما توسعات الشركة على المستوى الجغرافى خلال 2021؟

«محيى الدين»: تستهدف الشركة زيادة عدد الفروع إلى 60 فرعاً، خلال 2021، على أن يتم افتتاح 4 فروع جديدة فى الربع الأول بالقاهرة والإسكندرية، ليصل إجمالى الفروع إلى 53 فرعاً بنهاية الربع الأول من العام الجارى.

«كابيتال»: ما تداعيات جائحة كورونا على معاملات الشركة خلال 2020؟

«محيى الدين»: بالتأكيد جائحة كورونا أثرت على حجم المعاملات بالعملات الأجنبية ومعدلات التدفقات، كما أن إجمالى قيمة المعاملات بلغ 12 مليار جنيه بنهاية العام الماضى، لتحافظ على معدلات 2019 نفسها.

وأوضح أن الانخفاض فى المعاملات كان فى شهرى مارس وأبريل وقت ذروة الموجة الأولى من «كورونا»، موضحاً أن حجم المعاملات تحسن فى الشهور الأخيرة من العام ليصل لنفس معدلات العام السابق له.

12 مليار جنيه حجم المعاملات بنهاية 2020 منها 40% بالدولار

وتتم معاملات الشركة بناء على تعاملات المصريين فى الخارج أو موارد الأجانب متمثلة فى السياحة التى تراجعت؛ بسبب «كورونا» وتداعياتها وإغلاق الدول، فى حين كان التركيز الأكبر على تحويلات المصريين فى الخارج ومعاملاتهم.

«كابيتال»: كم نسبة الدولار من حجم معاملات الشركة؟

«محيى الدين»: حجم التدفقات بالدولار تمثل ما بين 35% و40% من إجمالى المعاملات، والباقى موزع بين عملة الريال السعودى والعملات الأخرى.

«كابيتال»: ما استراتيجية الشركة التوسعية خلال العام الجارى، وأهم محاورها؟

«محيى الدين»: الشركة لديها استراتيجية توسعية سريعة لتتواكب مع كونها شركة صرافة مملوكة لأكبر بنك فى السوق المحلى (البنك الأهلى المصرى)، وتكون واجهة له، ونستهدف التوسع لتغطية معظم الأماكن فى الجمهورية.
ولدى الشركة فروع تغطى 24 محافظة من خلال فروع على مستوى عالٍ من الجودة، ونستهدف تكثيف عدد الفروع بالقاهرة، والجيزة، والإسكندرية، ومطروح؛ نظراً إلى الإقبال الكبير الذى تشهده تلك المحافظات من العملاء.
وتم تأجيل دخول بعض المحافظات منها شمال سيناء، والإسماعيلية، والوادى الجديد.

«كابيتال»: هل خفضت الشركة عدد الموظفين تماشياً مع تداعيات كورونا؟

«محيى الدين»: بالطبع لا لم يحدث ذلك، بالعكس رفعت الشركة عدد الموظفين بشكل متتالٍ مع زيادة عدد الفروع فى الشركة، ليتجاوز عددهم 400 موظف.

كما أن تأسيس شركة صرافة جاء من منطلق استهداف البنك الأهلى مساندة سياسات الدولة وسوق العملات الأجنبية قبل صدور قرارات تحرير أسعار الصرف لتحقيق انتظام سوق الصرف، وبالفعل تم تأسيس شركة الأهلى للصرافة فى أبريل 2017، برأسمال 50 مليون جنيه، وتم افتتاح أول فرعين للشركة فى أغسطس 2017.

وعن اعتماد شركة الصرافة على التكنولوجيا المالية وخدماتها، قال رئيس الشركة «نعتمد على تكنولوجيا الحاسب الآلى وبرنامج للصرافة وأنظمة مالية أخرى».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.