“سيليكت إنترناشونال” تستهدف 30 % نموًا فى حجم أعمالها العام الحالي

تستهدف شركة سيليكت إنترناشونال نموًا بنسبة 30 % خلال العام الحالي , وتسعى الشركة لتنفيذ مشروعاتها الحالية فى المواعيد المقررة لذلك.

وتقدم الشركة خدماتها فى مشروعات المياه بالسوق المحلية بدءا من الاعمال المدنية بعد استلام الأرض و إنشاء المحطات وخطوط الطرد والمعالجة والتحلية حتى تسلم المشروع كاملًا للحكومة.

وقال شادي سمير، رئيس مجلس إدارة مجموعة سيليكت إنترناشونال ، أن مشروعات المياه تستغرق عامًا من استلام الأرض حتى تسليم المشروع.

وكانت الشركة قد حققت نموًا بنسبة 100 % خلال عام 2020 مقارنة بعام 2019, بينما تستهدف نموًا بنسبة بين 10 و 15 % بقطاع التكنولوجيا خلال العام الحالي, ولدي المجموعة نحو 200 موظف .

وقال انه لا يوجد أى معوقات تواجه مشروعات الشركة الفترة الحالية خاصة أن الحكومة تسلم المشروعات جاهزة للإنشاءات .

80 % من إيرادات المجموعة تأتى من العملاء الدائمين

وذكر سمير أن 80 % من إيرادات المجموعة تأتى من العملاء الدائمين بنحو 22 عميل , مشيرا الى ضرورة التخصص فى المشروعات وتقديم الخدمات دون تقديم المنتج الكامل وهو ما يحمل مزايا عديدة أهمها انجاز المشروع بجودة عالية وسرعة مطلوبة وتكلفة أقل.

أوضح إن مصر تمثل حاليا نصف إيرادات المجموعة الأم مقابل 21% في عام 2016، موضحا أن المجموعة نفذت مشروعات في مجال شبكات البنية التحتية للاتصالات محليا خلال العام الماضي بقيمة 700 مليون جنيه.

أكد أن سيليكت إنترناشونال تأسست في عام 2006 وتعمل في قطاعات اقتصادية متنوعة منها تكنولوجيا المعلومات والسيارات ومحطات المياه ومن المتوقع أن ينمو حجم أعمال المجموعة في قطاع حلول التكنولوجيا خلال العام الحالي بنسبة تتراوح بين 20 و25%.

وقال أن المجموعة لديها مكاتب حاليا في أسواق دبي ولندن والسعودية، وتدير مشروعات في 26 دولة حول العالم منها توريد حاول الذكاء الاصطناعي لصالح عدة جهات حكومية في أسواق السعودية والإمارات وقطر مثل حكومة أبو ظبي وشرطة دبي.

تخطط مجموعة سيليكت انترناشونال لإنتاج وتجميع سيارات نقل جماعي تعمل بالغاز الطبيعي بالشراكة مع الحكومة المصرية .

وتوقع سمير بدء الانتاج خلال يناير 2022 بالشراكة مع جهات حكومية علي أن تصل نسبة مساهمة الحكومة إلي 60% مقابل 40% للقطاع الخاص .

مجموعة سيليكت إنترناشونال هي المؤسسة الأم لمجموعة من الشركات سريعة النمو والتي تعمل في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لتقديم حلول متقدمة لأنظمة وخدمات تكنولوجيا المعلومات مع التركيز بشكل رئيسي على مفهوم علوم البيانات.

وقال سمير أنه تم الاتفاق علي تصنيع 3 آلاف سيارة كمرحلة أولي ، مرجحا بدء المشروع خلال شهر يونيو المقبل .

ذكر أن سيليكت بدأت نشاطها في عام 2006 وتحولت بعد ذلك الي شركة قابضة يندرج تحتها 6 كيانات أخري تعمل في قطاعات مختلفة منها تكنولوجيا المعلومات خاصة حلول الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات والسيارات والتعدين وبناء محطات المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي .

أشار إلي أن المجموعة تتخذ من دبي مقرا رئيسيا لها ولديها مكتب في انجلترا وتدير مشروعات في 26 دولة حول العالم منها السعودية والأمارات وقطر .

وتوسعت سيليكت في مجالاتها في 2018 بإضافة قسم جديد متخصص في عدة قطاعات محورية، من أهمها تحلية المياه.سيليكت إنترناشونال هي شركة مصرية لها مكتبان في دبي ولندن وتم افتتاح مكتب جديد بالمملكة العربية السعودية وتهدف إلى المساهمة بشكل إيجابي في الأمن السيبراني واستراتيجية الرقمنة والاستثمارات في مصادر المياه البديلة.

تنفيذ مشروعات في مجال معالجة المياه بأكثر من 1.5 مليار جنيه

وقال سمير أن شركة انتربرايز سيجما تكنولوجي التابعة للمجموعة نجحت خلال المرحلة الماضية في التعاقد علي تنفيذ مشروعات في مجال معالجة المياه بأكثر من 1.5 مليار جنيه 30% منها لصالح المبادرة الرئاسية (حياة كريمة )من خلال بناء 12 محطة تحلية وإعادة تكرير للمياه في عدد من المراكز بمحافظات القليوبية ومرسي مطروح والغربية وسوهاج .

وتحالفت المجموعة مع المبادرة لبناء 12 محطة تحلية واعادة تكرير للمياه في عدد من المراكز بـمحافظات القليوبية ومرسي مطروح والغربية وسوهاج.

ستوفر هذه المحطات مياه نقيةلما يوازي 45 ألف اسرة مصرية في المواقع المستهدفة من المبادرة.

بالإضافة إلى ذلك،تطمح الشركة لإنشاء عدد أكبرمن المحطات الأخرى لرفع ومعالجة المياه في عدد من المحافظات في جميع أنحاء الجمهورية تماشياً مع رؤية الدولة لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة.

ولفت إلي أن الشركة تتولي تنفيذ الأعمال المدنية والكهروميكانيكية للمحطات والتي تشتمل علي تركيب خطوط الطرد وشبكات المياه وبناء الأحواض ومضخات وطلمبات رفع المياه ولوحات التحكم وغيرها

وتابع : من المقرر أن توفر المحطات مياه شرب نقية صالحة للاستخدام لما يوازي 45 ألف أسرة مصرية في المواقع المستهدفة من المبادرة وتطمح في إنشاء عدد أكبر من المحطات الأخري لرفع ومعالجة المياه تماشيا مع رؤية الدولة لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة .

يشار إلي أن مبادرة حياة كريمة تستهدف تطوير المناطق الأكثر فقرا في المحافظات علي مستوي الجمهورية بواقع 50 مركز في 1400 قرية بتكلفة 150 مليار جنيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.