“أوبر” تقلص خسائرها الى 968 مليون دولار الربع الأخير من 2020

قلصت شركة “أوبر” خسائرها خلال الربع الرابع من العام الماضي، لكن الإيرادات شهدت تراجعا بأكثر من التوقعات.

وكشفت نتائج أعمال شركة أوبر العاملة في تكنولوجيا النقل، تسجيل صافي خسارة 968 مليون دولار في الثلاثة أشهر المنتهية في ديسمبر الماضي، مقابل خسائر 1.096 مليار دولار في نفس الفترة قبل عام.

وشهدت إيرادات الشركة انخفاضًا بنسبة 16% لتسجل 3.165 مليار دولار، مقارنة بالتوقعات التي كانت تشير لتسجيل 3.58 مليار دولار.

وجاء هبوط إيرادات الشركة مع انخفاض عوائد النقل (الحجوزات الإجمالية) بنسبة 50% لتصل إلى 6.79 مليار دولار، في حين ارتفعت إيرادات وحدة التوصيل 130% إلى 10.05 مليار دولار.

وفي إجمالي عام 2020، خسرت “أوبر” 6.768 مليار دولار مقارنة بخسائر 8.506 مليار دولار في العام السابق.

وهى شركة تكنولوجية أمريكية متعددة الجنسيات على شبكة الإنترنت، مقرها في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا.

قامت بتطوير أسواق تعمل على تطبيق أوبر للهواتف النقالة، والذي يتيح لمستخدمي الهواتف الذكية طلب سائق مع سيارته بغرض التنقل.

ويعد السائقون مستخدمين ايضا لنفس التطبيق ولكن للاستفادة منه مع العلم ان أوبر تقوم بخصم رسوم لاستخدام التطبيق من السائقين على كل رحلة. واعتبارا من 28 مايو 2016.

و كانت خدماتها متوفرة في 449 مدينة متوزعة على أكثر من 66 بلدا حول العالم. ومنذ إطلاقها، قامت العديد من الشركات الأخرى بنسخ نموذج أوبر في أعمالها، وهو الاتجاه الذي بات يشار إليها باسم “Uberisation”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.