جلاكسو ليمتد ترفض التفاوض مع “أكديما” و”راميدا” على شراء جلاكسو سميثكلاين وتكتفي بعرض حكمة 

رفضت شركة جلاكسو جروب ليمتد المساهم الرئيسي في جلاكسو سميثكلاين، التفاوض مع شركتي “أكديما” و”راميدا” على بيع شركتها في مصر واكتفت بعرض حكمة فارماسيوتيكلز.

وقالت شركة جلاكسو سميثكلاين، في بيان، إن المساهم الرئيسي شركة جلاكسو جروب ليميتد، ردت على رغبة الاستحواذ المقدمة من شركتي العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية (اكديما مصر) والعاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات تشخيصية-راميدا.

وأضافت الشركة أن المساهم الرئيسي أفاد بأن محددات تقييمه لبيع أسهمه في الشركة يرتكز على كونها جزء من صفقة متكاملة تشمل بيع استثمارات أخرى متعلقة بصحة عناية المستهلك وتجارة الأدوية في مصر بالإضافة إلى أنشطة لا تدخل ضمن نشاط الشركة، وأنشطة الأدوية في تونس.

وأوضح المساهم الرئيسي، أنه قرر تركيز جهوده ومواردة في مناقشة الصفقة المحتملة مع شركة حكمة فارماسيوتيكلز بي ال سي في الوقت الراهن.

وأشار، إلى أن ذلك نظراً  لهيكل الصفقة المحتملة وما تتطلبه من إجراءات الفحص النافي للجهالة والمفاوضات من جهد ووقت كبير من جانبه، وكذلك لتجنب أي تأثير سلبي على الشركة، واستمرار قيامها بتوريد الأدوية والمنتجات والأمصال والأدوية المتعلقة بصحة عناية المستهلك في مصر.

وأكد المساهم الرئيسي، أنه لن يتمكن من إجراء مفاوضات مع الشركتين بشأن هذه الصفقة المحتملة في الوقت الحالي.

كان مجلس إدارة شركة جلاكسو سميثكلاين، وافق على تمكين شركة حكمة فارماسيوتيلكز بي.ال.سي، ومستشاريها بالقيام بأعمال الفحص النافي للجهالة..

وكانت شركة جلاكسو جروب ليمتد (المساهم الرئيسي) وقعت مذكرة شروط أساسية غير ملزمة مع شركة حكمة فارما سيوتيكلز بي.ال.سي (الشركة الراغبة في الاستحواذ).

وقالت في بيان ان المذكرة  بغرض مشروع الاستحواذ المحتمل على حصة المساهم الرئيسي في شركة جلاكسو سميثكلاين والبالغة 91.2% من خلال تقديم عرض شراء إجباري بنسبة 100% من كامل أسهم الشركة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.