الحكومة توقع عقد تنفيذ 5 أبراج سكنية بالعلمين الجديدة مع CSCEC الصينية

وقعت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة عقد تصميم وتنفيذ 5 أبراج سكنية بمدينة العلمين الجديدة مع شركة “cscec” الصينية، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وشهد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور محمد البدري، السفير المصرى بالصين، والسفير لياو ليتشيانج، السفير الصينى بمصر، والوزير المفوض “جو جنشانج” من السفارة الصينية بمصر، توقيع العقد.

ويضم المشروع 5 أبراج سكنية كاملة التشطيب والخدمات، تطل جميعها على بحيرة صناعية.

ويشمل المشروع برج أيقونى يقع على ارتفاع 250 متراً (68 دورا) بإجمالى مسطحات 465 ألف م2 ومن المقرر أن يتم تنفيذه خلال 45 شهراً.

كما يتضمن المشروع 4 أبراج بارتفاع 200 متر للبرج (56 دورا) بإجمالى مسطحات 320 ألف م2، ومن المقرر أن يتم تنفيذها خلال 39 شهراً، وذلك على غرار أبراج منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة.

ومن المقرر أن يمول المشروع ذاتيا من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وتم الاتفاق على أن يتم السداد لكامل الأعمال بالجنيه المصرى.

وقال الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان، إن مدينة العلمين الجديدة، وهى واحدة من أكبر المدن المصرية الجديدة، التي تقوم الحكومة المصرية بإنشائها علي أحدث الطرز الحديثة لتكون العاصمة الصيفية للبلاد.

وأضاف أن مشروع أبراج العلمين رغم كونه من الناحية الهندسية والمعمارية علامة هامة في تاريخ البناء المصري، إلا أنه يحمل في طياته رمزاً هاماً ليس فقط للتعاون البناء بين وزارة الإسكان المصرية وهيئاتها التابعة وشركائنا الصينيين ممثلين في شركة (CSCEC)، بل إنه يرمز إلي اتحاد أعرق حضارتين عرفتهما البشرية منذ القدم، واللتين قدمتا نموذجاً للقيم الإنسانية الراقية، والتعاون بين الشعوب وهما الحضارة المصرية القديمة والحضارة الصينية.

وأضاف أنه ما كان يمكن لهذا النموذج من التعاون أن يتم، لولا الدعم المُقدم من الحكومتين الصينية والمصرية، والذي يقف خلفه قائدان حكيمان، وهما، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والرئيس الصيني شي جين بينغ، اللذان يسخران ما يربطهما من روابط الأخوة والمحبة في مد جسور التعاون بين الشعبين.

وأشار الى أن وزارة الإسكان المصرية وهيئاتها التابعة، قد بدأت برنامج التعاون مع شركة (CSCEC) بمشروع مركز المال والأعمال بقلب العاصمة الإدارية الجديدة، وقد لفت الانتباه، الإمكانات والخبرات التي تتميز بهما الشركة ليس فقط بوصفها أكبر مقاولي العالم، ولكن أيضاً كان لتقدير قيادات الشركة علي جميع المستويات للأهمية الاستراتيجية للمشروع، أبلغ الأثر علي نجاح المشروع، فقد بذل جميع العاملين بالشركة كل جهد في تنفيذ المشروع، وأعطوا أفضل الأمثلة في الإخلاص والتفاني في العمل، مما جعلهم مؤهلين لشراكة دائمة مع الوزارة في العديد من المشروعات.

وقال لياو ليتشيانج، السفير الصينى بمصر،  إن الحكومة المصرية وخلال السنوات الأخيرة بذلت جهداً كبيراً فى عملية التطوير العمرانى، وإنشاء المدن الجديدة، وفى هذا الإطار حصلت الشركات الصينية المعنية على دعم كبير جداً من الجانب المصري فى المشاركة فى تنفيذ المشروعات المختلفة، وتحت رعاية واهتمام من الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان المصرى، حيث شهد مشروع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذى تنفذه شركة (CSCEC) الصينية، تقدماً سلسا فى التنفيذ على الرغم من أزمة تفشى فيروس كورونا، حيث بذل جميع العاملين بالمشروع من الجانبين الصينى والمصري كل ما لديهم من جهد، مع أخذ الاحتياطات اللازمة.

وأضاف: نحن نعلم أن هناك اهتماما كبيرا جدا بهذا المشروع من الرئيس عبدالفتاح السيسى، ورئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولى، ونحن على ثقة بأن شركة (CSCEC) الصينية، ستنفذ هذا المشروع بأعلى مستوى من الجودة، وهذا المشروع سيقدم لنا مثالاً جديداً على التعاون المثمر بين الصين ومصر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.