أليانز مصر تدعم برامج يونيسف لتحقيق الدمج الاجتماعي وحماية الأطفال فى مصر

واصلت شركة أليانز مصر شراكتها مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) للعام الثاني على التوالي بإطلاق حملة (أطفالنا مشروعنا).

وترجع تلك الشراكة إلى عام 2019، حينما رصدت أليانز مصر مبلغ 6.5 مليون جنيه يتم إنفاقه على 3 سنوات (2019-2022) بهدف دعم برامج يونيسف لتحقيق الدمج الاجتماعي وحماية الأطفال الأكثر احتياجاً وأسرهم في مصر.

قال أيمن حجازي – رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة شركات أليانز بمصر : “نجحت الشركة في التبرع بما يزيد عن 2 مليون جنيه في 2020 لتعزيز سبل الدمج والحماية المجتمعية للأطفال الأكثر احتياجاً في مصر، وذلك بالتعاون مع منظمة يونيسف.

تأتي تلك المساعي الجادة استكمالاً لجهودنا الرامية إلى المساهمه في تحسين الوضع الاجتماعي للأسر الأكثر احتياجاً في مصر.”

وأضاف : “استئنافاً لحملة (من حقي فرصة: أنا هتعلم) التي أطلقتها الشركة بمصر العام الماضي بدعم من يونيسف، تطلق الشركة هذا العام حملة (أطفالنا مشروعنا) والتي ستكرس أليانز بمصر من خلالها كافة جهودها لدعم الأسر الأكثر احتياجاً في مصر على مدار 3 سنوات لدمج الأسرالمستهدفه بالمجتمع وتيسير وصولهم للخدمات الأساسية”.

أليانز مصر تبيع أكثر من 217 ألف بوليصة تأمين على الحياة والسيارات

منذ عام 2019، تمكنت الشركة بمصر من بيع أكثر من 217 ألف بوليصة تأمين على الحياة والسيارات لدعم برامج منظمة يونيسف المعنية بالدمج المجتمعي للأطفال الاكثر احتياجاً وأسرهم في مصر.

وعلى الرغم من البداية غير الواضحة لعام 2021، إلا أن الشركة بمصر لا تزال مستبشرة بالمساعي المشتركة التي تضمن مستقبل أفضل لجميع أفراد المجتمع مع التركيز بشكل خاص على الأطفال الأكثر إحتياجاً.

وقال جيرمي هوبكنز – ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) : “توجت شراكتنا مع شركة التأمين بمصر بنجاح منقطع النظير ومكنتنا من توفير الدعم التقني اللازم لوزارة التضامن الاجتماعي فضلاً عن إجراء العديد من البحوث التي ساهمت في تقديم فهم أعمق حول فقر الأطفال وسلامة صحتهم في مصر”.

فبعد عام واحد فقط من الشراكة مع شركة التأمين بمصر، تمكنت منظمة يونيسف من القيام بالعديد من الدراسات لتشمل 4 مراحل من الرصد الآني لتداعيات فيروس كورونا على سلامة الأسر وتقديم تحليل مفصل حول الفقر للجهات الحكومية المختصه.

هذا وتمكنت يونيسف أيضاً من تعزيز الحوار المتبادل بين الخبراء المحليين والدوليين والمسئولين بالدولة لبحث سبل توظيف الشباب والتعليم المجدي فضلاً عن دعم الأسر الاكثر احتياجًا وقت الأزمات.

وقال هوبكنز على النتائج التي حصدتها الشراكة المشهودة مع أليانز بمصر : “نسعد بشراكتنا البناءة مع أليانز بمصر، ونأمل أن تحزو كافة كيانات القطاع الخاص في مصر حزو تلك الشركة المرموقة. فدائماً ما تتوائم مبادرات أليانز بمصر للحماية المجتمعية مع نهج يونيسف المعد خصيصًا لاستهداف الأكثر احتياجًا.

من هنا، نرى أن تلك الشراكة تحفز مؤسسات القطاع الخاص على المزيد من المشاركة الفعالة والتي دائماً ما ستعود بالنفع على المجتمع المصري.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.