إنفوجراف| كيف يتأثر إنتاج مصر من الألبان واللحوم والدواجن بسياسات ترشيد المياه؟

أعد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس  الوزراء إنفوجرافيك حول مدى تأثر السلع الغذائية الأساسية (الدواجن واللحوم والألبان) بالسياسات الزراعية وسياسات ترشيد المياه وتكنولوجيا تقليل الهدر المائي التي تتبعها الحكومة المصرية.

وقال بيان حكومي، إن وكالة فيتش للتصنيف الائتماني توقعت استمرار نمو قطاع منتجات الألبان حتى 2025، مدفوعًا بزيادة الاستثمارات الأجنبية للقطاع، ما سيساعد في خفض الواردات واحتفاظ مصر بمكانتها كمُصدر مهم في المنطقة.

وتتوقع فيتش زيادة معدلات إنتاج اللحوم بفضل زيادة الطلب؛ حيث بلغ متوسط نمو إنتاج لحوم الدواجن بنحو 4.3% ولحوم الأبقار 3.4% بين عامي 2021 و2025.

كما تتوقع الوكالة استمرار نمو إنتاج مصر من السكر من خلال زيادة المساحة المزروعة ببنجر السكر، بمتوسط نمو 1.2% خلال الفترة (2020/ 2021 – 2024/ 2025) في إطار جهود الدولة نحو الحد من الاستيراد.

على الجانب الآخر سيتأثر إنتاج الحبوب بالخطط المصرية الخاصة بترشيد استهلاك المياه وتوجيه المواطنين لتبني حميات غذائية تبتعد عن الاستهلاك الكبير للقمح والتوجه نحو محاصيل تستهلك موارد مائية أقل؛ حيث سيصل متوسط نمو إنتاج الذرة إلى 2.2% بين عامي 2020/ 2021 و2024/ 2025، ومتوسط نمو إنتاج الأرز بين عامي 2019/ 2020 و2023/ 2024 إلى 2.1%، بينما سيصل متوسط إنتاج القمح نحو 0.9% خلال الفترة بين (2020/ 2021 – 2024/ 2025).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.