أسعار الذهب فى مصر اليوم .. وعيار 21 يسجل 796 جنيها

تراجعت أسعار الذهب فى مصر اليوم الأحد 7-2-2021 ، خلال مستهل التعاملات اليوم، ليصل سعر الجرام الواحد من عيار 21 الاكثر مبيعا فى مصر الي 796 جنيه.

وانخفضت أسعار الذهب فى مصر فى ضوء حالة من التباطوء يشهدها السوق الفترة الحالية .

وتوقع محللون تراجع أسعار المعدن النفيس الى مستويات أقل خلال الشهر الحالي مع انتشار اللقاحات على مستوي العالم وتراجع إصابات كورونا فى أوروبا أكثر المناطق تعرضًا للفيروس على أن تنشط المبيعات مع حلول شهر رمضان المبارك وموسم الأعياد.

ويرهن المحللون في الوقت ذاته مستوى الارتفاع بمدى التقدم المُحرز على صعيد جهود مواجهة فيروس كورونا حول العالم، لا سيما اللقاحات.

أسعار الذهب فى مصر اليوم الأحد كالتالى:

  • سعر جرام الذهب عيار 24 يسجل 910 جنيها للجرام.
  • سعر جرام الذهب 21 الأكثر شيوعا 834 جنيه للجرام.
  • سعر جرام الذهب عيار 18 يصل إلى 796 جنيها للجرام.
  • سعر الجنيه الذهب يسجل 6368 جنيها.

أسعار الذهب فى محلات الصاغة أمس السبت كالتالى:

سعر جرام الذهب عيار 24 يسجل 915 جنيها للجرام.
سعر جرام الذهب 21 الأكثر شيوعا 801 جنيه للجرام.
سعر جرام الذهب عيار 18 يصل إلى 686 جنيها للجرام.
كانت قد استقرت أسعار الذهب على مستوي الأيام الماضية فى ضوء ضعف المبيعات بسبب عدم اليقين من لقاحات كورونا أو تخفيف وطأة الأزمة خاصة على مستوي العالم.

ولجأ المستثمرون الى الذهب بعد أزمة كورونا وشهد طلبًا كبيرًا من جانب المستثمرين باعتباره ملاذ آمن من التقلبات التى شهدتها أسواق الأسهم والسلع فى بداية الجائحة.

احتساب أسعار الذهب فى مصر بالمصنعية

عن أسعار الذهب في مصر بالمصنعية، فإنها تختلف من محل صاغة لآخر، فهي تهم كل المقبلين على الزواج، ويتراوح متوسط سعر المصنعية والدمغة في محلات الصاغة بين 30 و65 جنيهًا باختلاف نوع عيار الذهب.

وكذلك باختلاف محلات الصاغة ومن محافظة إلى أخرى ومن تاجر إلى آخر، حيث تمثل في الأغلب نسبة تتراوح بين 7 و10% من سعر جرام الذهب، وكلما زادت نسبة المعادن الموجودة قل القيراط، وتستخدم الأوقية التي تزن “31.1 جرام” كوحدة لوزن الحلي وسبائك الذهب.

الذهب في مصر خلال 2020

وشهدت أسعار الذهب في مصر، خلال عام 2020، حالة من التذبذب بين الارتفاع والانخفاض على مدار تعاملات العام، مالت إلي الارتفاع في أغلب الوقت من العام، وذلك انعكاسا لتذبذب أسعارها عالميا بين التراجع والزيادة نتيجة حالة عدم اليقين بين المستثمرين، مع استمرار انتشار فيروس كورونا، مما يدفع المستثمرون للجوء للاستثمار في الملاذ الآمن وهو الاستثمار في الذهب.

على مدار 5000 عام من تاريخ البشرية كان يعتبر ولا يزال الذهب بمثابة النقود، وكل محاولة تمت لاستبدال العملة المدعومة بالذهب لتكون مدعومة بقيمة أخرى قد بائت الفشل، لذى فإنه يعتبر ذو قيمة رمزية للثراء ومادة صناعية ورمز للنجاح وقوة تكون تحت سيطرة الحكومات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.