التمويل الدولي: الأسواق الناشئة بالشرق الأوسط وأفريقيا تجذب 16 مليار دولار خلال يناير

جذبت الأسواق الناشئة بالشرق الأوسط وأفريقيا واوروبا تدفقات إلى محافظها المالية بنحو 16 مليار دولار، خلال الشهر الاول من العام الجاري 2021.

وخلال العام الماضي، ضخ المستثمرون الأجانب 313 مليار دولار في محافظ الأسواق الناشئة العام الماضي، بانخفاض 13%، عن إجمالي التدفقات في 2019، إذ نالت من الأسواق العالمية الصدمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19.

وحافظت الأسواق الناشئة على جاذبيتها خلال الشهر الأول من العام الجاري، إذ بلغت قيمة تدفقات المحافظ المالية إلى الأسواق الناشئة  عالميا نحو 53.5 مليار دولار في يناير ، وفقا لتقديرات معهد التمويل الدولي.

كما بلغت إجمالي التدفقات إلى أسواق الأسهم والدين 9.4 مليار دولار، و44.1 مليار دولار على التوالي.

وأشارت البيانات إلى أن التدفقات إلي الصين وحدها بلغت 6.2 مليار دولار.

وإقليميا، بلغت التدفقات المالية إلى الأسواق في آسيا نحو 18.8 مليار دولار، فيما بلغت التدفقات الخارجية من أسواق الأسهم بتلك المنطقة نحو 300 مليون دولار.

وجذبت أسواق الأسهم في أميركا اللاتينية 7.4 مليار دولار، فيما بلغت التدفقات إلى أسواق الدين نحو 10.8 مليار دولار.

واستقطبت الأوراق المالية للأسواق الناشئة 45.9 مليار دولار، ذهبت 29.3 مليار دولار منها إلى الأسهم. ويشمل هذا الرقم الإجمالي 13.2 مليار دولار اتجهت إلى الأسهم الصينية وحدها.

وقال المعهد إن السندات وأدوات الدين الأخرى اجتذبت 16.6 مليار دولار من غير المقيمين في الشهر الماضي.

ووصف معهد التمويل القراءة السنوية بأنها “رائعة على اعتبار أن صدمة كوفيد-19 تمخضت عن واحدة من أقسى وأعنف نوبات النزوح على الإطلاق”.

وشهد العام أكبر عمليات شهرية سجلها المعهد على الإطلاق للتدفق والنزوح في نفس الوقت، إذ شهد نوفمبر  ارتفاعا بـ 75 مليار دولار للتدفقات الداخلة، في حين سجل مارس نزوح ما يقرب من 90 مليار دولار.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.