بنك مصر يرعى أنشطة الاتحاد المصري للتنس لموسم 2021 للعام الثاني على التوالي

قام بنك مصر بتوقيع عقد رعاية مع الاتحاد المصري للتنس لرعاية أنشطة وفعاليات مباريات التنس لعام 2021.

وقد شهد توقيع العقد الأستاذ الدكتور اشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، وقام بالتوقيع محمد الأتربي  رئيس مجلس إدارة بنك مصر، و إسماعيل الشافعي رئيس الاتحاد المصري للتنس،وذلك يوم الإثنين الموافق 1/2/2021بحضور لفيف من قيادات البنك ، ووزارة الشباب والرياضة،والاتحاد المصري للتنس.

وذلك بهدف رعاية فعاليات الاتحاد خلال الموسم من بطولات الدوري والجمهورية وتتضمن الفعاليات،المشاركة في مسابقة كأس ديفيز، وبطولة رولان جاروس، وبطولة ويمبلدون.

الأمر الذى ينعكس على انتشار رياضة التنس ورعاية اللاعبين المتميزين باللعبة باعتبارها احدى الألعاب الأوليمبية.

ومن الجدير بالذكر ان البنك قد سبق له القيام برعاية الاتحاد المصري للتنس لفعاليات موسم 2019/2020.

تأتى استمرار رعاية البنك للاتحاد المصري للتنس انطلاقاً من ايمان البنك بأهمية قطاع الشباب ودور الرياضة في التأثير على هذه الشريحة، وإيماناً منه بأن دفة التقدم في يد الجيل الجديد.

البنك يرعى أنشطة الاتحاد المصري للتنس لموسم 2021 للعام الثاني على التوالي
البنك يرعى أنشطة الاتحاد المصري للتنس لموسم 2021 للعام الثاني على التوالي

ويعتبر مجال الشباب والرياضة إحدى أهم المحاور الرئيسية التي يدعمها البنك، نظراً لأهمية ممارسة الرياضة واكتشاف الموهوبين رياضياً ورعايتهم، وما تمثله الرياضة من قيمة للشباب “العقل السليم في الجسم السليم”.

وتأكيداً على دور البنك في مساندة الشباب المصري في مجال الرياضة لرفع اسم مصر في البطولات والمحافل الإقليمية والدولية، فقد قام البنك عام 2018 بإطلاق أول صندوق استثمار خيري “صندوق الرياضة المصري” والمرخص من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية لجمع الأموال واستثمارها .

ومن ثم إنفاق العائد على دعم نهضة الرياضة المصرية، كما قام البنك كذلك برعاية البعثة المصرية المشاركة في دورة الألعاب البارالمبية لأولمبياد ريو دي جانيرو – البرازيل 2016، هذا بخلاف رعاية العديد من البطولات والألعاب الرياضية المختلفة.

هذا ويسعى بنك مصر إلى تقديم نموذج إيجابي يحتذى به لباقي المؤسسات نحو بناء مصر وتنمية الانسان، ودائمالسبق في الاهتمام بقطاع الشباب في كافة المجالات من اجل مستقبل أفضل.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.