حوار.. “بنك مصر” يدرس المساهمة فى منصة تعليمية باستثمارات750 مليون جنيه

كتبت- أسماء نبيل:

استبق بنك مصر المتغيرات التى فرضتها “كورونا” عبر استراتيجية خمسية حددها فى الفترة من 2019 وحتى 2023.

وحدد بنك مصر 5 محاور رئيسية للاستراتيجية؛ تتمثل فى النمو المستدام والربحية، ومتطلبات العميل أولاً، بجانب الابتكار المصرفى، ودعم الشمول المالى، وأخيراً التواجد العالمى وبوابة أفريقيا.

وتعرضت “كابيتال” لأهم بنود الاستراتيجية من خلال حوار خاص مع عاكف المغربى، نائب رئيس البنك .

“كابيتال”: ما أولويات استراتيجية البنك التوسعية الفترة المقبلة؟

“المغربى”: البنك يطبق استراتيجية خمسية منذ بداية 2019 تنتهى فى 2023، ترتكز هذه الاستراتيجية على عدد من المحاور؛ أهمها النمو المستدام عبر تقديم خدمات ومنتجات مربحة تدفعها احتياجات ومتطلبات العملاء، وهو ما يدفعنا لتطوير قنوات متنوعة وغير تقليدية لتلبية احتياجات عملائنا، مع توسيع تواجدنا محلياً وإقليمياً وعالمياً.

“التحول الرقمى” و”تلبية متطلبات العملاء” أبرز أولويات الاستراتيجية الخمسية

كما يركز البنك على القيام بدور حيوى فى دعم الشمول المالى فى مصر، وتعظيم حجم محفظة القروض المباشرة لمختلف العملاء وخاصة الصغيرة والمتوسطة، والتوسع فى التمويل المشترك للمشروعات الخاصة والقومية، وكذلك التمويل الأخضر، بالإضافة إلى الاستمرار فى تطبيق معايير الحوكمة والرقابة وإدارة المخاطر والمعيار المحاسبى الدولى التاسع.

“كابيتال”: كم بلغت محفظة الإقراض حتى الآن؟ والتجزئة المصرفية؟ والمشروعات الصغيرة والمتوسطة؟

“المغربى”: بلغ إجمالى رصيد القروض ببنك مصر 429 مليار جنيه بنهاية نوفمبر الماضى، مشيراً إلى أن قروض التجزئة المصرفية بالبنك تخطت حاجز 66 مليار جنيه، مستهدفين تجاوزها 86 مليار جنيه بنهاية العام الجارى.

بنك مصر: 20 مليار جنيه قروضاً مستهدفاً ضخها للأفراد فى 2021

وبلغت محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بالبنك 44.9 مليار جنيه بنهاية نوفمبر 2020.

“كابيتال”: كم يبلغ حجم القروض الممنوحة للقطاع الصغير والمتوسط رقمياً أو عبر الإنترنت حتى الآن؟

“المغربى”: تجاوز حجم القروض الممنوحة من قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة رقمياً أو عبر الإنترنت 1.8 مليار جنيه.

“كابيتال”: ما استراتيجية البنك التوسعية لاستكمال التحول الرقمى الذى بدأه منذ فترة؟

“المغربى”: يولى البنك اهتماماً كبيراً بالمنتجات والخدمات الإلكترونية؛ لكونها مستقبل التعاملات المصرفية، لذا يخطط البنك لتقديم منتجات وخدمات مصرفية رقيمة جديدة، بالإضافة إلى التطوير المستمر للقائم منها.

والبنك بصدد طرح الجيل الجديد من خدمة الإنترنت، والموبايل البنكى BM Online، وذلك بتقديم أحدث التطورات والابتكارات التكنولوجية فى المجالات المصرفية.

“كابيتال”: هل هناك شراكات استثمارية من جانب البنك حالياً وبأى قطاع؟

“المغربى”: يدرس البنك، حالياً، المساهمة فى منصة تعليمية بإجمالى استثمارات 750 مليون جنيه، تستهدف العملاء من شرائح الدخل المتوسط التى تشكل 47% من إجمالى عدد السكان بناء على الإحصائيات.

14 مليون عميل بالبنك.. وجذب 59 ألف عميل جديد فى نوفمبر الماضى

وستتولى هذه المنصة الاستحواذ على بعض المدارس القائمة لتطويرها، بالإضافة إلى تأسيس وبناء مدارس أخرى تخدم نفس الشريحة خارج القاهرة وداخلها.

“كابيتال”: كم بلغ عدد عملاء البنك حالياً؟ وهل أسهمت منتجات التكنولوجيا المالية فى جذب عملاء جدد؟

“المغربى”: بلغ عملاء البنك حالياً 14 مليون عميل، كما أن إجمالى قاعدة عملاء الإنترنت والموبايل البنكى بلغ 1.526 مليون مشترك فى الفترة من يونيو 2019 وحتى نوفمبر 2020، وقد بلغ إجمالى الاشتراكات المفعلة 394 ألف مشترك بنسبة تفعيل 25% تقريباً.

وجذب البنك 59 ألف عميل جديد، خلال نوفمبر الماضى، اشترك نحو 39% منهم فى خدمة الإنترنت البنكى أى نحو 23 ألف عميل.

“كابيتال”: كم بلغ عدد الفروع وماكينات الصراف الآلى؟ والمستهدف إضافتها خلال 2021؟

“المغربى”: البنك يحرص دائماً على الانتشار الجغرافى، وهو صاحب أكبر شبكة فروع ووحدات من خلال اكثر من 700 فرع ووحدة منتشرة بجميع أنحاء الجمهورية، بخلاف تواجده العالمى والإقليمى فى الإمارات العربية المتحدة، لبنان، فرنسا، ألمانيا، الصين، روسيا، كوريا الجنوبية (سيول)، وإيطاليا (ميلانو).

نستهدف الوصول بعدد فروع البنك لـ875 فرعاً بنهاية 2022

ويستهدف البنك الوصول بعدد الفروع إلى 875 فرعاً بنهاية 2022، مشيراً إلى أن عدد ماكينات الصراف الآلى ارتفع إلى 2977 ماكينة.

“كابيتال”: ما مساهمات البنك المستهدفة فى الشركات سواء كانت شركات تكنولوجية أو مالية أو خدمية؟

المغربى: يبلغ حجم محفظة استثمار البنك فى الشركات نحو 30 مليار جنيه. ويسعى البنك لتنويع محفظة الاستثمارات فى الأنشطة المالية غير المصرفية، وخاصة الخدمات الداعمة للتحول الرقمى، والشمول المالى، وتشجيع الشركات الناشئة، وتدعيم البيئة التكنولوجية بشكل عام بما يتسق مع استراتيجية البنك.

واستثمر البنك فى القطاعات التكنولوجية نحو 1.2 مليار جنيه، خلال العام الماضى، كما يدرس البنك حالياً الاستثمار فى عدد من الفرص فى مجال التكنولوجيا المالية باستثمارات متوقعة تتجاوز 150 مليون جنيه.

ويدرس، أيضاً، عدداً من الاستثمارات فى شركات الخدمات المالية غير المصرفية باستثمارات تفوق 300 مليون جنيه.

“كابيتال”: هل تخارج البنك من بعض الاستثمارات؟ وحجم الأرباح الرأسمالية منها؟

“المغربى”: بالفعل يعمل البنك باستمرار على مراجعة استثماراته ومساهماته؛ للتأكد من الجدوى منها، ونتخارج من بعض المساهمات فى سبيل الاستثمار فى مساهمات أخرى تحقق جدوى أكبر.

وتخارج البنك بالفعل من 9 مساهمات فى عدد من الشركات بقطاعات اقتصادية مختلفة، وحققنا أرباحاً رأسمالية منها بنحو 112 مليون جنيه.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.