افتتاحية عدد “كابيتال”

مرَّ اقتصاد مصر بظروف بالغة الصعوبة فى 2020، متأثراً بتابعات فيروس كورونا الذى ضرب العالم مع بداية العام، وأجبر الأسواق على الإغلاق، ودفع الشركات إلى تحجيم اضطرارى لأعمالها.

ترصد “كابيتال” فى سلسلة أعداد تصدر تباعاً، كيف واجه القطاع الخاص المصرى أزمة كورونا، ومدى تأثره بها، وانعكاسها على أفكاره وإدارته للأعمال، وكيف ساندت الجهات الحكومية الشركات فى تجاوز العقبات والعراقيل التى صنعتها الأزمة.

تبدأ “كابيتال” عددها الأول بإجراء مسح شمل 50 شركة وبنكاً فى محاولة لرصد أقرب صورة لما آلت إليه الأمور على أرض الواقع.

حاولت “كابيتال” أن تمثل أغلب القطاعات الاقتصادية فى الاستبيان، ولاقت استجابة واسعة من قادة الأعمال للوصول إلى رصد معبر عن الواقع، رغبة من الجميع فى الوصول إلى صورة حقيقية تعكس الأوضاع الراهنة، وتساعد على تحسينها.

أفتتاحية كابيتال
أفتتاحية كابيتال

فى عددها الأول من سلسلة أعداد 2021، أجرت “كابيتال” عدداً من المقابلات مع ممثلى قطاعى البنوك والاتصالات، ترصد خلالها، دور القطاع المصرفى فى حل الكثير من الأزمات التى أثقلت كاهل اقتصاد مصر فى عام الجائحة واستراتيجية عمله فى عام 2021 لتلبية طموحات القطاع الخاص وتمويل خططه المؤجلة.

كما يرصد العدد دور شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى حل جزء من الأزمة فى وقت قلَّ فيه التواصل المباشر، ولجأ الجميع إلى الوسائل التكنولوجية المختلفة.

حاورت “كابيتال” ممثلى منظمات الأعمال فى مصر؛ لرصد حال القطاع الصناعى فى العام الماضى، والتعرف عن استعدادات الشركات لإعادة دوران عجلة الإنتاج وتنفيذ الخطط المعطلة.

ومن المقرر أن تصدر “كابيتال” سلسلة أعداد متتالية تناقش بشكل أكثر عمقاً كيف تأثر كل قطاع اقتصادى بالأزمة وخطط العبور إلى مسارات أكثر أمناً فى العام الجديد الذى لا يزال يحمل مخاطر، وإن كانت أقل قسوة من العام المنقضى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.