وزيرة التخطيط تعتمد 200 مليون جنيه لوزارتي الكهرباء والإسكان

0
وافقت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط و التنمية الاقتصادية على تعزيز خطة وزارتي الكهرباء والطاقة المتجددة، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية للعام المالي 2020/2021 بمبلغ 200 مليون جنيه، بتوجيه 100 مليون جنيه لكلٍ منهما وذلك لسرعة الإنتهاء من أعمال إزالة المرافق المتعارضة مع تطوير الطريق الدائري.
وأوضحت وزيرة التخطيط أن الموافقة علي اعتماد المبلغ جاءت في إطار اهتمام الدولة والقيادة السياسية بمشروعات الطرق القومية التي يتم تنفيذها، وكذلك حرصًا علي تنفيذ القرارات الصادرة عن رئاسة مجلس الوزراء بشأن موقف تنفيذ أعمال تطوير الطريق الدائري.
وأكدت السعيد أن الدولة تتخذ خطوات هامة لتنفيذ مشروعات الطرق القومية لما لها من أهمية قصوي لصالح المواطن، موضحة أن زيادة الإنفاق على الطرق ساهم في خفض معدلات حوادث الطرق بنسبة كبيرة.
ولفتت السعيد إلي حرص وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية علي المساهمة في دعم ومتابعة تنفيذ المشروعات القومية التي يتم تنفيذها في الدولة، مضيفة أن أعمال تطوير الطريق الدائري تهدف لرفع مستوى خدمة الطريق، بتنفيذ أعمال توسعية تجعل الطريق يتسع لاستقبال عدد أكبر من السيارات.
جدير بالذكر أن د.هالة السعيد كانت فد وافقت في أكتوبر الماضي، علي تعزيز خطة وزارة النقل “الهيئة العامة للطرق والكبارى” للعام المالى 2020/2021 بمبلغ مليار جنيه لاستكمال مراحل التنفيذ بمشروع تطوير الطريق الدائرى حول القاهرة الكبرى لانتهائه في موعده.

من جانب أخر استعرضت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية فى اجتماع الأسبوع الماضي مجالات عمل الوزارة، وأهم الجهات التابعة لها والمشروعات التي تنفذها الوزارة، مشيرة إلى مركز البنية المعلوماتية والمتغيرات المكانية ودوره في متابعة المشروعات القومية، وتطبيقات منظومة المواليد والوفيات.

كما استعرضت مبادرة كُن سفيرًا التي تسعى لنشر ثقافة التنمية المستدامة بين أوساط الشباب المصرى، ودور المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة -الذراع التدريبي للوزارة- ومعهد التخطيط القومي-الذراع البحثي للوزارة- وكذلك الدور الكبير الذي يقوم به الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في توفير البيانات اللازمة لكل القطاعات في الدولة المصرية، مشيرة إلى وحدة الاقتصاد الكلى التي تساهم بشكل كبير في رسم السياسات الاقتصادية.

كما استعرضت الدكتورة هالة السعيد ملامح رؤية مصر 2030 وأكدت على اتساقها مع الأهداف الأممية واستراتيجية أفريقيا 2063 وحرص مصر على أن تكون رؤيتها متفقة مع أهداف ورؤى القارة الأفريقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.