عاجل.. مصرع وإصابة 23 شخصا في أكبر تفجير إنتحاري ببغداد منذ 18 شهرا

لقي ما لا يقل عن 8 أشخاص مصرعهم وأصيب 15 آخرون في حصيلة أولية لتفجير انتحاري وقع وسط بغداد، في أكبر تفجير إنتحاري ببغداد اعتداء لم يحدث مثله منذ أكثر من 18 شهرا بالعاصمة العراقية.

وقالت مصادر أمنية أن منطقة الباب الشرقي وسط بغداد شهدت تفجيرا انتحاريا أسفر عن سقوط هؤلاء الضحايا.

وكان تفجير انتحاري وقع في المكان نفسه الذي غالبا ما يعج بالمارة في ساحة الطيران، وأوقع 31 قتيلا قبل ثلاث سنوات، ليكون تفجير اليوم أكبر تفجير إنتحاري ببغداد.

وتعود الاعتداءات الأخيرة التي أوقعت عددا كبيرا من القتلى في بغداد إلى يونيو 2019.

وفجر انتحاريا فجر نفسه في سوق لبيع الملابس بساحة الطيران وسط بغداد، مضيفا أن انفجارا ثانيا أعقب الأول حدث على بعد مئات الأمتار في منطقة الباب الشرقي.

وقالت تقارير عالمية أن الانفجار الأول كان بواسطة حزام ناسف وسط سوق مكتظة، مؤكدا أن السلطات الأمنية سارعت بعد الانفجارين إلى إغلاق المنطقة الخضراء الحكومية ومنع دخولها لغير حاملي تصاريح الدخول.

علنت الشرطة العراقية، اليوم الخميس، سقوط قتلى وجرحى جراء تفجير انتحاري وسط بغداد.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية، اليوم، أن الانفجار وقع في ساحة الطيران بوسط العاصمة.

واعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم لخميس، استنفار جميع المؤسسات الصحية لاستقبال جرحى التفجير المزدوج الذي وقع في ساحة الطيران وسط بغداد.

وقال قيادة عمليات بغداد، اليوم، أنه قد سقط شهداء جراء تفجير انتحاري في ساحة الطيران وسط بغداد، وقال ضابط في مكان الحادث، ان انفجارًا وقع في ساحة الطيران بمنطقة الباب الشرقي وسط العاصمة.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.