%12 تراجعًا في أرباح بنك قطر الوطني خلال 2020

0

تراجعت أرباح بنك قطر الوطني الأهلي 12.09% خلال عام  2020، على أساس سنوي.

وأظهرت القوائم المالية المجمعة عن تحقيق بنك قطر الوطني أرباحاً بلغت 7.49 مليار جنيه خلال الفترة من يناير حتى ديسمبر 2020، مقابل 8.52 مليار جنيه في الفترة المقارنة من 2019، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.
وفي بيان لبورصة مصر، اليوم الأربعاء، أوضح بنك قطر الوطني أن صافي دخله من العائد في العام الماضي إلى 14.63 مليار جنيه، مقابل صافي دخل بلغ 13.75 مليار جنيه في 2019.

وتراجعت أرباح البنك إلى 7.4 مليار جنيه في العام الماضي، مقابل أرباح بلغت 8.32 مليار جنيه في العام السابق له.

وخلال الشهور ال 9 أشهر الأولى من العام الماضي حقق البنك أرباح بلغت 5.64 مليار جنيه مقابل 6.45 مليار جنيه أرباحاً خلال نفس الفترة من العام الماضي (مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية).

وارتفع صافي دخل البنك من العائد والأتعاب والعملات خلال التسعة أشهر الأولى من 2020 لتصل إلى 12.37 مليار جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 11.65 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وفيما يتعلق بالقوائم المستقلة في الفترة من يناير إلى سبتمبر 2019 فقد تراجع صافي ربح البنك ليصل إلى 5.57 مليار جنيه خلال (يناير-سبتمبر)، مقابل 6.2 مليار جنيه أرباحاً خلال نفس الفترة من 2019.

المركزي يمنع البنوك من توزيع الأرباح

أصدر مجلس إدارة البنك المركزي أمس الثلاثاء قرارا بعدم السماح للبنوك العاملة في مصر بإجراء توزيعات نقدية من أرباح هذا العام أو الأرباح المحتجزة القابلة للتوزيع على المساهمين.

وقال البنك المركزي فى  بيان إن الهدف من القرار تدعيم القاعدة الرأسمالية للبنوك لمواجهة المخاطر المحتملة نتيجة استمرار أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح المركزي فى خطاب موجة للبنوك أمس أن  القرار يتضمن السماح بإجراء توزيعات للعاملين، وكذلك صرف مكافأة مجلس الإدارة عن العام المالي 2020

وارجع البنك المركزي القرار الى استمرار أزمة انتشار فيروس كوفيد 19 على الصعيدين الدولي والمحلي، ونظرا لعدم وضوح الرؤية بشأن الموعد المحدد لانتهائها ومدى تأثيرها على الوضع الاقتصادي خلال الفترة المقبلة.

 واضاف أن القرار  ياتى في إطار الدور المنوط به البنك المركزي من الحفاظ على سلامة النظام النقدي والمصرفي و التحوط لأي أزمات قد تطرأ خلال الفترة المقبلة .
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.