“كليوباترا”: الاستحواذ على “ألاميدا” يرفع حصة المجموعة من الآسرة التجارية إلى 15% 

قالت شركة مستشفيات كليوباترا، إن إتمام صفقة استحواذها على مجموعة ألاميدا المالكة لمستشفيات السلام الدولي ودار الفؤاد، سيضاعف عدد الآسرة التجارية المملوكة للشركة في القاهرة الكبرى.

وأوضحت الشركة في بيان اليوم الثلاثاء، أن التحالف مع مجموعة ألاميدا هيلثكير جروب يؤدي إلى زيادة إمكانات الاستثمار في القطاع مع توفير إمكانية وصول أفضل إلى رأسمال منخفض التكلفة سيتم توجيهه نحو المحافظات التي تعاني نقصاً في الطاقة الاستيعابية للمستشفيات.

وبحسب البيان، نمت حصة كليوباترا في السوف خلال 5 سنوات إلى نحو 8% من الطاقة الاستيعابية للأسرة التجارية في القاهرة الكبرى، ومن المتوقع أن تصل حصة المجموعة المتحالفة إلى 15% بعد إتمام الصفقة، بما يقدر بنحو 14 ألف سرير تجاري.

إتمام صفقة الاستحواذ النصف الأول من العام الحالي

وأعلنت شركة مستشفيات كليوباترا في البيان أنها ناقشت العرض التقديمي للاستحواذ على مجموعة ألاميدا هيلث كير، أمس مع المستثمرين عبر الهاتف.

وقالت كليوباترا إنه من المزمع إتمام الصفقة خلال النصف الأول من عام 2021 شريطة استيفاء الشروط والموافقات المطلوبة من الجهات الحكومية والرقابية من بينها وزارة الصحة والسكان وجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية وهيئة الرقابة المالية وكذلك موافقة الجمعية العامة العادية للشركة وتحقيق الشروط لتنفيذ الصفقة.

وأشارت كليوباترا أنه قد بدأ التحضير لعملية استيفاء الشروط وذلك فيما يخص البدء في إجراءات الحصول على موافقة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية.

3.3 مليار جنيه قيمة الصفقة مضاف إليها إصدار 884 مليون سهم لمساهمي ألاميدا

وحول المقابل المادي للصفقة، فيتم تحديد القيمة من خلال تحديد مديونية ألاميدا والبالغة حوالي 3.3 مليار جنيه، بالإضافة إلى إصدار بحد أقصى 884 مليون سهم جديد في شركة مستشفي كليوباترا تخصص لصالح مساهمي مجموعة ألاميدا مما قد يؤدي إلى خفض نسبة المساهمة بنسبة 35% كحد أقصى ( وتبلغ عدد الأسهم الحالية 1.6 مليار سهم).

وأشارت أنه سيتم سداد مقابل الأسهم عن طريق إصدار سندات دين لصالح مساهمي مجموعة الاميدا تكون قابلة للتحويل إلى أسهم مصدرة من قبل شركة كليوباترا ليتم الاكتتاب فيها بالكامل من قبل مساهمة مجموعة ألاميدا.

وبحسب البيان قد يتم تسوية جزء من سندات الدين القابلة للتحويل إلى أسهم نقدا وفقا للألية المتفق عليها في عقد شراء الأسهم ورهنا بالتمويل الذي قد يؤدي إلى خفض قيمة المساهمة بنسبة 25% كحد أدني أن إصدار 533 مليون سهم فقط.

ويتم تجميد الأسهم التي سيتم إصدارها عند تحويل سندات الدين القابلة للتحويل لمدة عام من تاريخ إصدار الأسهم .

وكان جهاز حماية المنافسة أصدر قراراً مبدئياً بعدم منح الموافقة على استحواذ مجموعة كليوباترا على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية، لوجود مؤشرات بإحداث الصفقة تأثيراً سلبياً على قطاع الرعاية الصحية في مصر.

وقال الجهاز إن القرار يأتي في ضوء حرصه على منع إنشاء كيانات احتكارية في سوق المستشفيات في مصر، وما قد يتبع ذلك من إضرار بالرعاية الصحية للمواطن المصري ورفع أسعارها.
وأوضح أن من ضمن الآثار السلبية المحتملة كذلك التي رصدها أن يؤدي الاستحواذ إلى سيطرة شركة كليوباترا على الكفاءات الطبية من الأطباء والأطقم الطبية المختلفة، والتحكم في أجورهم لعدم وجود بديل أو منافس قوي يمكن الاستعاضة به عن شركة كليوباترا في حال قيامها بالاستحواذ على أقرب منافسيها وهي شركة ألاميدا للرعاية الصحية.

يشار إلى أن مستشفى كليوباترا، أعلنت توقيع اتفاقية مشروطة للاستحواذ على مجموعة ألاميدا هيلثكير جروب (شركة ألاميدا) في مصر، واندماج تشغيل المستشفيات والمراكز الطبية.

وقالت إن شركة ألاميدا إماراتية تمتلك وتدير من خلال شركاتها التابعة، عدداً من المستشفيات والمراكز الطبية في مصر، منها مستشفى السلام الدولي في المعادي، ودار الفؤاد في السادس من أكتوبر، ودار الفؤاد في مدينة نصر، والسلام الدولي في القطامية.

“كليوباترا” تستثمر مليار جنيه في تطوير المستشفيات التابعة آخر 5 سنوات

وقدرت مجموعة مستشفيات كليوباترا، إجمالي استثماراتها في تطوير البنية التحتية والتكنولوجيا الطبية بمستشفياتها التابعة آخر 5 سنوات بنحو مليار جنيه.

وقالت الشركة في بيان إنه لم تقم خلال تلك الفترة بتوزيع الأرباح السنوية، وأعادت استثمار كامل الأرباح المرحلة في أعمال المجموعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.