تصفية الحديد والصلب.. رسميًا

0

قررت الجمعية العامة غير العادية لشركة الحديد والصلب، التابعة لقطاع الأعمال العام، تصفية مصنع الشركة بحلوان.

وبموجب القرار تمت الموافقة على فصل نشاط المناجم في شركة مستقلة وتصفية الشركة الأخرى.

وأكد خالد الفقي رئيس النقابة العامة للصناعات الهندسية والمعدنية والكهربائية وعضو مجلس إدارة شركة الحديد والصلب لـ”كابيتال” قرار الجمعية غير العادية، وقال “وافقت الجمعية بالإجماع على تصفية مصنع الشركة الرئيسي بحلوان رغم اعتراضي على القرار”.

وأضاف: “بكيت بعد قرار الجمعية بتصفية قلعة صناعية عريقة لكن ما باليد حيلة”.

وبحسب الفقي، ستشهد الفترة المقبلة تعيين مصفي عام لبيع خطوط الإنتاج.

وفي وقت سابق، قررت الجمعية العامة غير العادية الموافقة على تقسيم الشركة إلى شركتين الأولي الحديد والصلب التى تم تصفيتها وشركة المناجم والمحاجر.

ووفقا لقرار الجمعية، شكلت الشركة لجنة لإعداد التقييم بالقيمة الدفترية بمناسبة الانقسام إلى شركتين وما يخص كل منهما من أصول والتزامات.

وبحسب تقرير للجهاز المركزي للمحاسبات ارتفعت مديونيات الشركة، خلال العام المالي الماضي، بنحو 13% إلى 6 مليارات جنيه مقارنة بالعام المالي السابق.

وتعد شركة الحديد والصلب المصرية أكبر شركة للحديد والصلب في مصر وأول شركة في الشرق الأوسط.

وتأسست الحدبد والصلب عام 1954 بقرار من الرئيس جمال عبد الناصر، وهي عبارة عن مجمع كامل للحديد والصلب في مدينة التبين بحلوان.

و من أهم الأعمال التى تمارسها الشركة هو انتاج منتجات الحديد والصلب مطابقة للمواصفات وبأعلى جودة وأقل تكلفة طبقا لحاجة السوق المحلى والعالمى بمعدل انتاج يصل الى 2ر1 مليون طن مترى.

وحققت الشركة، خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، خسائر بلغت 274.48 مليون جنيه خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر الماضي، مقابل خسائر بلغت 367.8 مليون جنيه بالفترة المقارنة من 2019-2020.

وتراجعت مبيعات الشركة خلال الربع الأول من العام المالي الجاري إلى 237.72 مليون جنيه، مقابل مبيعات بلغت 280.31 مليون جنيه بالفترة المقارنة من العام المالي الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications