المصرف المتحد يطلق منتج تمويل تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي

القاضى : التطبيقات المالية الرقمية تعظم فرص اتشار منتج تمويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي

0

 

اطلق المصرف المتحد منتج تمويل تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي اليوم ،  علي هامش المعرض الاول لتكنولوجيا تحويل واحلال المركبات للعمل بالطاقة النظيفة “إتحضر للأخضر” .

ويقام المعرض في الفترة من 4-6 يناير الحالي ، تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية وبتنسيق من وزارة التجارة والصناعة والبنك المركزي المصري وعدد من الوزارات المعنية.

وخصص البنك المركزي المصري 15 مليار جنيه مصري لمبادرة احلال المركبات وتحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج ، لمساندة الدولة لتحقيق اهداف التنمية المستدامة ودعم المواطن .

اشرف القاضي رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد
اشرف القاضي رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد

وقال اشرف القاضي رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد ان المبادرة تهدف الي تعظيم استفادة المواطن المصري من مكتسبات الاصلاح الاقتصادي علي 3 محاور رئيسية :

المحور الاول : تعظيم استخدام الغاز الطبيعي كوقود بديل للسولار والبنزين ، وهو ما يحقق وفرا اقتصاديا وماديا كبيرا في الموازنة العامة للدولة المصرية. ويساهم في توجية هذا الوفر لدعم قطاعات الصحة والتعليم والبحث العلمي للنهوض بمنظومة الخدمات المقدمة للمواطن المصري وتحسين حياته.

المحور الثاني : القضاء علي التلوث والانبعاثات البيئية الضارة التي تؤثر علي صحة المواطن والبيئة المحيطة من اثار استخدام المحروقات.

المحور الثالث : تحقيق الاستفادة القصوي من الطاقات الانتاجية لمصانع السيارات المصرية والصناعات المغذية لها. مما يساهم في تعظيم الانتاج وزيادة المكون المحلي وارتفاع نسب التشغيل وبالتالي القضاء علي البطالة وزيادة الصادرات. البنوك تعمل باجندة وطنية لجذب شرائح مجتمعية مختلفة وتحقيق الشمول المالي .

واوضح القاضي ان البنوك المصرية بقيادة البنك المركزي تعمل باجندة وطنية كشريك استراتيجي في عملية الاصلاح الاقتصادي من خلال دعم جهود الدولة المصرية لتنمية الصناعة الوطنية ودعم المصانع وزيادة انتاجها وتحسين جودة الانتاج لزيادة الصادرات المصرية .

وأضاف أن توسيع قاعدة الشمول المالي من خلال توفير منتجات وحلول مالية مبتكرة لتغيير الثقافة الاستهلاكية للمواطن و تحويل الثقافة المجتمعية نحو استخدامات الطاقة النظيفة يستلزم تضافر وسائل الاعلام مع المؤسسات المالية والمجتمع المدني.

واشار القاضي إلى ان الدولة المصرية تتبني خطة طموحة لتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي علي مدار الثلاث سنوات القادمة من اجل استغلال الوفرة الانتاجية الكبيرة للغاز الطبيعي وتعظيم القيمة المضافة وخفض تكاليف التشغيل والحفاظ علي البيئة.

وتابع أن هذا  يستلزم تضافر جهود وسائل الاعلام المختلفة ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة في تغيير الثقافة الاستهلاكية للمواطن نحو ترشيد استخدامات المحروقات واستبدالها بانواع الطاقة النظيفة.

وتوقع  القاضي اقبال كبير بين العملاء على منتج تحويل السيارات للعمل بالوقود ، مشير إلى أن المنتج يتمتع بالعديد من المميزات منها : حد التمويلي وسهول الاجراءات.و العائد التنافسي وطرق التقسيط المريحة.

وأوضح أن  المصرف المتحد يقدم لعملائه امكانية التقسيط من خلال حزمة خدمات “بنكك علي الخط” الرقمية وهي :

المحفظة الرقمية والانترنت البنكي والموبيل البنكي. والتي تتيح للعميل السداد علي مدار اليوم  ،  من خلال فروع المصرف المتحد الـ65 والمنتشرين بجميع انحاء الجمهورية .

واوضح القاضي ان فكر تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بدا في مصر منذ 1985 باحدي الشركات التابعة لقطاع البترول.

وقامت وزارة البترول بانشاء شركتين تابعتين لها وهم : كارجاس وغازتك ، والتي قامتا بانشاء محطات تمويل وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي.

و شهد السوق دخول شركات مثل شل جاس اكسبريس وماستر جاس وعربية جاس وتوتال ليصل الشركات العاملة في مجال محطات الوقود بالغاز الطبيعي الي 6 شركات.

هذا وتستهدف الدولة المصرية تنفيذ خطة لانشاء 366 محطة وقود غاز طبيعي علي مستوي محافظات الجمهورية وذلك لاستيعاب الطلب علي استخدامات الطاقة النظيفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.