ارتفاع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في آسيا مع تعافي الصين

0

 

واصل نشاط المصانع زخمه عبر آسيا، مدفوعاً بالطلب القوي على الصادرات بالمنطقة مع بدء التعافي المعتدل بالاقتصاد الصيني.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات باليابان إلى 50 في ديسمبر،  وهو ما يعد أعلى قراءة للمؤشر منذ إبريل 2019، وفقاً لبنك جيبون ومؤسسة أي إتش إس ماركت.

بينما قفز مؤشر مديري المشتريات بتايوان إلى 59.4، وهو أعلى مستوياته في عشر سنوات،

في حين استقر المؤشر بكوريا الجنوبية عند 52.9، ليظل بذلك أعلى من مستوى 50 الذي يفصل الانكماش عن التوسع للشهر الثالث على التوالي.

ولكن مع بدء تباطؤ نمو نشاط المصانع بالصين إثر التوسع القوي خلال الأشهر الأخيرة، فمن المتوقع أن يتراجع الإنتاج في باقي أرجاء المنطقة مع المضي قدماً.

مؤشر مديري المشتريات الرسمي بالصين يتراجع إلى 51.9 في ديسمبر

إذ تراجع مؤشر مديري المشتريات الرسمي بالصين إلى 51.9 في ديسمبر بعد أن وصل لأعلى مستوياته في ثلاث سنوات عند 52.1 الشهر السابق، وفقاً لما أعلنه مكتب الإحصائيات القومي الأسبوع الماضي.

بينما أظهرت اقتصادات جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا تحسناً طفيفاً الشهر الماضي، مع ارتفاع المؤشر بالهند إلى 56.4 من 56.3،

في حين أظهر المؤشر بإندونيسيا تحسناً أكبر مع ارتفاعه إلى 51.3 من 50.6.

بينما انكمش المؤشر بالفلبين ولكنه ظل في منطقة التوسع. ،كما ارتفع المؤشر في ماليزيا خلال ديسمبر ولكنه ظل دون مستوى 50.

وقال تشانغ شو، كبير الاقتصاديين في آسيا، إن مؤشرات مديري المشتريات لشهر ديسمبر أظهرت أن قطاع التصنيع في آسيا قوي حتى مع تفاقم جائحة فيروس كورونا.

وأضاف أن الأشهر المقبلة ستظل مليئة بالتحديات، إذ أن ارتفاع الإصابات في المنطقة وخارجها من شأنها أن تؤدي إلى تقويض الطلب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.