السيسي يكلف بسرعة التعاقد على لقاحات كورونا ويوجه “تحيا مصر” بدعم توفيره للفئات المستحقة   

0

كلف الرئيس عبد الفتاح السيسي، الحكومة، بالحصول على أفضل العروض من الشركات العالمية لأكثر لقاحات فيروس كورونا فعالية وبأكبر كمية ممكنة وفي أسرع وقت.

ووجه السيسي بدعم صندوق تحيا مصر لتوفير اللقاح للفئات المستحقة ذات الأولوية المتقدمة، خاصةً من الكوادر الطبية، والحالات الحرجة والمزمنة، والحالات المصابة وكبار السن من الفئات الأكثر احتياجاً تحت مظلة برنامج “حياة كريمة”.

واجتمع السيسي اليوم، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الاجتماع شهد استعراض “جهود الدولة في احتواء تداعيات جائحة فيروس كورونا، وكذلك مستجدات توفير اللقاحات”.

ووجه الرئيس بالحفاظ على المسار المتوازن الذي انتهجته الدولة خلال الموجة الأولى لفيروس كورونا العام الماضي 2020 مع تكثيف برامج التوعية لكافة فئات المجتمع بشأن الوقاية من الإصابة بالفيروس بناءً على التجارب السابقة والدروس المستفادة في هذا الصدد.

وكلف السيسي بإنشاء مراكز لتقديم اللقاح بجميع محافظات الجمهورية وفق أعلى مستوى ممكن لاستيعاب المواطنين الراغبين في الحصول على اللقاح عند توفره، وبما يراعي كافة المعايير الصحية والوقائية.

واستعرض الدكتور محمد عوض تاج الدين  الوضع الراهن لانتشار فيروس كورونا المستجد محلياً وعالمياً منذ بدء الموجة الثانية للجائحة، فضلاً عن تجارب الدول الأخرى شبيهة الأوضاع بمصر اقتصادياً واجتماعياً ومعدلات الإصابة في هذا الصدد، خاصةً على المستوى الإقليمي.

وناقشت الدكتورة هالة زايد الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة لاحتواء انتشار الفيروس، والسبل الفعالة للسيطرة على الموقف الوبائي لسد أية ثغرات قد تكون ظهرت خلال الموجة الأولى.

هالة زايد وزيرة الصحة
هالة زايد وزيرة الصحة

واستعرضت زايد موقف التعاقد على استيراد أفضل التطعيمات واللقاحات، خاصةً ما يتعلق بالكميات المطلوبة وتوقيتات التوريد، والتعاون مع مختلف الجهات الدولية، بما فيها الجانب الصيني، والذي سيشمل التعاون في البحث والتطوير لإنتاج اللقاحات، وتأسيس منصة للتعاون في إجراءات مواجهة الفيروس.

وناقشت زايد الخطة الوطنية لتوزيع اللقاحات حين توافرها، والتي تتضمن منظومة مميكنة لمتابعة التسجيل لتلقي اللقاح عبر الموقع الإليكتروني، وصولاً إلى تتبع مراحل توزيع اللقاح وتلقيه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.