فيليب موريس: ملتزمون بالتحول إلى مستقبل خال من الدخان ونسعى لدعم التنمية فى مصر

0

 

أكد فاسيليس جاتسيليس – المدير التنفيذي لشركة فيليب موريس مصر والمشرق العربي- ان فيليب موريس من أهم المستثمرين الاستراتيجيين الملتزمين الذين يؤمنون بأهمية مصر والتي تم اختيارها لتأسيس المقر  الإداري الإقليمي الرئيسي لها في العاصمة القاهرة خاصة فيما يتعلق بمراقبة وإدارة سوق العمل في مصر والمشرق العربي،

وأضاف أن فيليب موريس تعمل بشكل كامل مع الحكومة والمؤسسات المصرية لدعم الاستثمار الوطني والتنمية المستدامة.

وكشف  جاتسيليس في الحلقة النقاشية التي نظمتها جريدة “The Economist” الانجليزية عبر تقنية الفيديو كونفرانس تحت عنوان “صناعة مستقبل أكثر ابتكاراً – أهم عوامل النجاح بعد أزمة كورونا” وكيف واجهت فيليب موريس الوباء.

وأوضح أن الشركة منذ بدء الجائحة وضعت عدة مبادرات من أجل الـتأكد من أمن وسلامة موظفيها والمجتمع ككل.

وكانت هذه هى اولوية الشركة فى تلك الظروف الصعبة ، كما حرصت الشركة على استمرار اعمالها من خلال التوسع في استخدام الرقمنة والتعاون الوثيق مع الشركاء والموزعين للمحافظة على سلاسل التوريد والتصنيع والتوزيع المحلي.

وأوضح أن الجائحة كانت فترة جيدة لعدد كبير من الشركات للاستثمار في تحقيق جودة مستدامة لشركائهم في العمل لافتا أن فيليب موريس تسعى في تحقيق الاستدامة ودعم المجتمعات من خلال تقديم منتجات من شأنها تقليل مخاطر التدخين التقليدي.

وتؤمن الشركة برؤيتها في التحول نحو عالم خال من الدخان، لذلك فهي قامت بالتحول من شركة تبغ إلى مؤسسة مدعومة بالأبحاث العلمية والتكنولوجية لتحقيق مهمتها في الوصول إلى مستقبل خال من الدخان وتوفير البديل الأفضل لأكثر من مليار مدخن بالغ حول العالم.

وقال انه اعتبارًا من 30 سبتمبر 2020، تتوقع فيليب موريس انه هناك ما يقرب من 16.4 مليون مستخدم لـ IQOS على مستوى العالم، منهم 72٪ أو 11.7 مليون مستخدم – توقفوا عن التدخين وتحولوا إلى IQOS مع الأخذ في الاعتبار مراحل التحول التي يحتاجها المدخن للتوقف عن تدخين التبغ،

وتابع “هذا المعدل يعد أعلى بكثير بالنسبة للمنتجات الأخرى الخالية من الدخان حول العالم. ”

وأضاف: ان  موريس، قامت بتوفير المنتجات ذات احتمالية تخفيض الضرر مثل منتج IQOS الذي جاء نتيجة أبحاث علمية وتكنولوجية، باعتباره البديل الأفضل للمدخنين والساعين إلى الإقلاع عن التدخين.

وأكد جاتسيليس:” جهاز IQOS المُسخن كهربائيًا الذي تنتجه الشركة يتوافق مع استراتيجية الاستدامة البيئية والاجتماعية والمؤسسية التي نطبقها”، لافتا ان إدارة الغذاء والدواء الأمريكية سمحت بتسويق IQOS كمنتج تبغ معدل المخاطر بعد مراجعة الأدلة العلمية الشاملة المقدمة من فيليب موريس العالمية لإدارة الغذاء الذي وصفته بانه “مناسبًا لحماية الصحة العامة .

ومن المتوقع أن يفيد صحة السكان ككل”. وقال ان أكبر تأثير إيجابي نستطيع أن نساهم به في المجتمع هو تقليل التأثير السلبي لمنتجاتنا. فالتدخين يسبب أمراض خطيرة وأفضل طريقة لتجنب أضراره هو عدم البدء بالتدخين أو إيقافه من الأساس.

واكد جاتسيلس، ان: “فيليب موريس تؤمن بحيوية مصر كمركز اداري وهي تعمل بالتنسيق مع الحكومة والأجهزة المعنية بالإضافة الي شركاء العمل لتقديم منتجات خالية من الدخان في السوق المصرية”.

كانت الحلقة النقاشية التي نظمتها المجلة شارك فيها عدد من رؤساء مجالس إدارات وممثلي أكبر الشركات الأجنبية والمصرية العاملة في السوق المصري والشرق الأوسط.

وناقش المتحدثون خلال المؤتمر، الإصلاحات الاقتصادية في البلاد والمشاريع الضخمة، مؤكدين أن مصر تمر بتحول كبير نحو رؤية 2030 لمستقبل مستدام. يذكر أن مجلة “The Economist” نظمت أكثر من 80 فعالية مختلفة في 30 دولة حول العالم لمناقشة أهم المواضيع الاستراتيجية التي تهم قادة الأعمال الكبار في مختلف القطاعات،

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications