رئيس مجموعة المؤسسات بهواوي شمال أفريقيا لـ “كابيتال” : ندرس تقديم مقترح للحكومة المصرية لتطوير المدن القديمة

«كورونا» أسهمت فى الإسراع من خطة التحول الرقمى بمصر

0

قال مايكل لى، رئيس مجموعة المؤسسات بهواوى شمال أفريقيا، إنَّ العاصمة الإدارية الجديدة فى مصر هى العميل الاستراتيجى بالسوق المصرى، حالياً؛ نظراً إلى الفرص الاستثمارية التى توفرها المدينة.

وأضاف أن الحكومة المصرية تضخ استثمارات كبيرة بقطاع الاتصالات، وأنه سبيل المثال فى العاصمة الإدارية يتم بناء بنية تحتية حديثة معتمدة على التكنولوجيا، مثل الطرق الذكية ومراكز البيانات.

وقال إنَّ الحكومة المصرية لديها خطة طموح لتنفيذ التحول الرقمى فى مصر.

وأوضح رئيس مجموعة المؤسسات بهواوى، أن ما تنفذه الحكومة المصرية يشبه إلى حد كبير ما نفذته الصين فى تحويل مقاطعة شينزن من قرية صغيرة لأكبر مركز للصناعات الإلكترونية والتكنولوجيا فى العالم خلال 30 عاماً فقط.

وأوضح أنه بقدر ما تمثل المدن الجديدة فى مصر فرصاً استثمارية، ولكن أيضاً المدن القديمة يجب أن يتم تطويرها اعتماداً على التكنولوجيا.

وقال إن الشركة لديها مقترح ورؤية حول تطوير المدن القديمة ستقدمه للحكومة المصرية.

وبحسب «لى»، فإنه تم تطبيق العديد من الحلول التكنولوجية فى بعض المدن والتجمعات السكنية المغلقة بالتعاون مع عدد من شركات العقارات مثل مجموعة طلعت مصطفى.

مايكل لى، رئيس مجموعة المؤسسات بهواوى شمال أفريقيا
مايكل لى، رئيس مجموعة المؤسسات بهواوى شمال أفريقيا

وعن طلبات الحكومة المصرية فى الحلول التكنولوجية المقدمة، قال إنَّ الحكومة المصرية تطلب جودة عالية وسعراً منخفضاً وتنفيذاً سريعاً، وهو ما نعمل على تلبيته للحكومة المصرية.

وقال إنَّ العاصمة الإدارية الجديدة ستسهم فى تحويل مصر لدولة عظيمة، خاصة أن العاصمة فتحت فرصاً استثمارية ضخمة خاصة بقطاع الاتصالات؛ نظراً إلى كونها مدينة جديدة قائمة على التكنولوجيا، وكذلك باقى المدن الجديدة مثل العلمين الجديدة.

الشركة قدمت حلولها لعدد من القطاعات الحكومية فى مقدمتها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، بالإضافة إلى تقديم أعمالها لبعض المشروعات داخل العاصمة الإدارية الجديدة.

وتابع «لى»، أن «هواوى» عملت من خلال تقديم حلول الشبكات للقطاع المصرفى من خلال الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة واستخدامات الواى فاى 6.

وأشار إلى أن الدول بدأت تبحث عن تكنولوجيات وحلول التحول الرقمى؛ حيث إن هناك نحو شركة 170 دولة لديها استراتيجيات التحول الرقمى ونحو 20 دولة لديها استراتيجيات الاعتماد على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى، بفضل الاهتمام إلى التحول الرقمى.

قال رئيس مجموعة المؤسسات بـ«هواوى» شمال أفريقيا: «نرى مصر إحدى الدول الرائدة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتتمتع ببنية تحتية متميزة، وتعمل على تحويل اقتصادها رقمياً، ومن هنا جاء الحافز لتنشيط الدور التنموى فى جميع المجالات، بما ينعكس إيجابياً على النمو الاقتصادى، ويحسن ويسهل فى معاملات الحياة اليومية للمجتمع المصرى».

وركزت مصر جميع المبادرات الحكومية على تعزيز وتطوير البنية التحتية لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما تعمل على ترسيخ ثقافة الرقمنة فى المجتمع.

أضاف: «إن اعمال شركة هواوى فى مصر تعد محوراً رئيسياً فى خطط أعمال الشركة المستقبلية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والشركة تؤكد التزامها فى السوق المصرية؛ حيث تعمل على تقديم حلول تكنولوجية متقدمة تهدف إلى تمكين الشركات والمؤسسات فى جميع القطاعات والصناعات لدعم التحول الرقمى».

وقال «لى»: «التعاون الوثيق بين هواوى والمؤسسات الحكومية والخاصة سيمكن من تحقيق رؤية مصر 2030 فى مجال تكنولوجيا المعلومات، وأيضاً الخروج بنماذج أعمال جديدة يحتذى بها عالمياً، ما يعزز النمو الاقتصادى فى المنطقة».

و«هواوى» ليست فقط من الداعمين للتحول الرقمى، ولكنها أيضاً ممارس إيجابى وتقدم حلولاً سريعة وذكية فى هذا المجال.

وقال إن شركة هواوى تهدف إلى بناء نظام بيئى مفتوح، وتعاونى مشترك مع مجموعة كاملة من حلول الـ Wi-Fi التى تضمن تغطية شاملة فى ظل سيناريوهات مختلفة حتى تتمكن الشركات من البقاء فى تواصل مستمر، وفى صدارة مواجهة أى تغييرات وتطورات جديدة.

وأضاف «لى»: إنَّ مجموعة المؤسسات بهواوى تهدف إلى تحديث مفهوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال اعتماد تقنيات رائدة مثل الحوسبة، الذكاء الاصطناعى (AI)، وميكنة العمليات، والمدن الذكية، والروبوتات، وإنترنت الأشياء، وغيرها من الحلول التكنولوجية التى تقود التحول الرقمى.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications