أردوغان عن رفع تركيا أسعار الفائدة: “علاج مٌر”

0

وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة قرار البنك المركزي التركي برفع سعر الفائدة 475 نقطة أساس بالعلاج المُر الذي يهدف لخفض التضخم، القابع عند نحو 12% في معظم فترات العام.

وقال أردوغان : “ندرك أننا نحتاج لتناول بعض العلاج المر إذا اقتضى الأمر في هذه المرحلة. أُقيم قرار رفع أسعار الفائدة أمس في هذا الإطار”.

وأشار متحدثا إلى قادة أعمال في إسطنبول إنه يعتقد أن تراجع التضخم سيحدث استقرارا في العملة وكرر رؤيته الاقتصادية المحافظة بأن أسعار الفائدة سبب التضخم.

وتابع: “هدفنا الحقيقي أن نخفض التضخم إلى رقم في خانة الآحاد في أقرب وقت ممكن، ثم إلى المستويات المستهدفة في الأمد المتوسط وأن نضمن أن أسعار الفائدة ستنخفض بما يتماشى مع هذا”.

ورفع البنك المركزي التركي أمس الخميس سعر الفائدة الرئيسي إلى 15% وتعهد بأن يظل يتبنى موقفا متشددا تجاه التضخم أمس الخميس، مما عزز الليرة في ظل رئاسة محافظ البنك المركزي المُعين حديثا ناجي إقبال.

ويعد رفع الفائدة هو الأكبر في أكثر من عامين وقد يدعم الليرة بعد أن بلغت سلسلة من المستويات المتدنية منذ الصيف، على الرغم من أنه قد يبطئ تعافيا اقتصاديا من تداعيات فيروس كورونا.

وقال البنك المركزي التركي أمس الخميس، إنه يستهدف تراجعا دائما في التضخم، رافعا سعر الفائدة الرئيسي 475 نقطة أساس إلى 15 بالمئة كما كان متوقعا.

وقالت لجنة وضع السياسة في بيان بعد أول اجتماع للبنك منذ تولى ناجي إقبال منصب المحافظ قبل أقل من أسبوعين إن “تشديد السياسة النقدية سيكون مستمرا بحزم حتى تحقيق تراجع دائم للتضخم”.

وظل التضخم التركي قريبا من 12 بالمئة طوال العام ولامست الليرة سلسلة من المستويات المتدنية القياسية في الشهور القليلة الماضية لكنها ارتفعت الأسبوع الماضي بفضل توقع تشديد نقدي كبير.

وتراجعت الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي بقوة الفترة الماضية، وينتظر المستثمرون مزيدًا من الوضوح بشأن السياسات المالية والنقدية المستقبلية.

 

وهوت الليرة نحو 24%في العام الجاري متضررة من مخاوف حيال نفاد الاحتياطيات الأجنبية وتدخلات مكلفة للدولة في سوق الصرف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications