تراجع جديد في أسعار النفط العالمية

خام برنت يهبط لليوم الثالث على التوالي و "غرب تكساس" يلحق به

 

تراجعت أسعار النفط العالمية، اليوم الجمعة، بما يزيد على 1%، كرد فعل لتنامي المخاوف من أن ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في أوروبا والولايات المتحدة واتجاه عدة دول لإعادة الإغلاق، وهو ما قد يلحق الضرر باستهلاك الوقود.

وهبط سعر خام برنت لليوم الثالث على التوالي بما يُعادل 1.4% ليسجل 37.14 دولار للبرميل قبل افتتاح الأسواق الأوروبية، بعد أن لامس أدنى مستوى في 5 أشهر في الجلسة السابقة.
ووانخفض سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي نحو 1.3% ليسجل 35.69 دولار للبرميل بعد أن تراجع لأدنى مستوياته منذ يونيو ، أمس الخميس.

ونقلت تقارير صحفية عن جيفري هالي كبير محللي السوق لمنطقة آسيا والمحيط الهادي لدى أواندا في سنغافورة، تعليقا على تراجع أسعار النفط قال فيه: “في ظل تباطؤ أوروبي يهدد الاستهلاك العالمي وعودة إنتاج ليبيا، يجب أن يقع العبء الآن على أوبك+ لكي تعيد النظر في زيادة إنتاجها مليوني برميل يوميا في يناير كانون الثاني”.

وأضاف أنه من المستبعد أن تحافظ أسعار النفط على أي ارتفاع في هذه الأجواء التي تفتقر إلى بيان من أوبك+.

وتشير التوقعات الى اتجاه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها بقيادة روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، لرفع الإنتاج مليوني برميل يوميا في يناير المقبل في إطار اتفاقهم بشأن الإنتاج.

لكن السعودية وروسيا وهما منتجان كبيران للنفط تؤيدان الإبقاء على تخفيضات إنتاج المجموعة البالغة نحو 7.7 مليون برميل يوميا حاليا في العام القادم مع تهديد تجدد إجراءات العزل العام في أوروبا بإبطاء الطلب محددا.

وزادت إصابات فيروس كورونا بوتيرة قياسية ليوم واحد بمقدار نصف مليون حالة يوم الأربعاء مما دفع حكومات في أنحاء أوروبا لفرض قيود على التنقل مجددا لكبح الفيروس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.