داو جونز يخسر أكثر من 800 نقطة مع مخاوف الموجة الثانية من كورونا

خسر مؤشر البورصة الأمريكية داو جونز أكثر من 800 نقطة مع مخاوف الموجة الثانية من كورونا, مما ساهم فى استمرار خسائر مؤشرات الأسهم الأمريكية خلال تداولات اليوم الأربعاء.

وتضرر سوق الأسهم الأمريكي من هبوط سهم “مايكروسوفت” بنحو 3.7% بعد توقعات مخيبة للآمال بشأن الإيرادات في الربع الأخير من العام الجاري، بالإضافة لخسائر بلغت 5 و4.2% لسهمي “فيزا” و”كاتربيلر”.

ويتأهب العالم حاليا لاستقبال الموجة الثانية من فيروس كورونا التى انتشرت فى الدول الأوروبية لتشهد “وول ستريت” موجة بيعية بفعل تسارع حالات الإصابة بفيروس “كورونا” في الولايات المتحدة لمستويات غير مسبوقة، ما يهدد بوقف التعافي الاقتصادي.

وهبط مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 3% ما يعادل 824 نقطة ليصل إلى 26.638 ألف نقطة في الساعة 5:03 مساءً بتوقيت القاهرة .

وتراجع مؤشر “S&P 500” بنحو 2.9% إلى 3292 نقطة، كما انخفض “ناسداك” بحوالي 3.02% إلى 11.086 ألف نقطة.

وارتفع مؤشر الخوف في سوق الأسهم الأمريكي لأعلى مستوى في شهرين، بالتزامن مع الخسائر الحادة في “وول ستريت” بفعل تسارع حالات الإصابة بفيروس “كورونا”.

وتضررت معنويات المستثمرين من الارتفاع القياسي لحالات الإصابة الجديدة بفيروس “كوفيد-19” في الولايات المتحدة خلال الأيام الماضية، ما تسبب في هبوط ملحوظ لمؤشرات سوق الأسهم.

وصعد مؤشر “VIX” للتقلبات بنحو 5.2 نقطة ليسجل 38.50 نقطة في تمام الساعة 4:08 مساءً بتوقيت القاهرة ، وهو أعلى مستوى منذ الرابع من شهر سبتمبر الماضي.

ويقيس المؤشر مدى القلق الذي ينتاب المستثمرين في سوق الأسهم الأمريكية بناء على مراقبة التذبذبات في حركة الأسعار، بالنظر إلى البيانات التاريخية لمؤشر “S&P 500” للأسهم الأمريكية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.