شريف الجبلي رئيسا لمجلس الأعمال المصري السوداني

التشكيل يضم رياض أرمانيوس و عمرو قنديل وممدوح العربي  

أعادت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، تشكيل الجانب المصري في مجلس الأعمال المصري السوداني برئاسة الدكتور شريف الجبلي رئيس لجنة التعاون الافريقي باتحاد الصناعات ورئيس مجلس ادارة شركة بولي سيرف للأسمدة والكيماويات.

وضم التشكيل الجديد كل من عمرو قنديل شركة كاما لطلاء وتشغيل المعادن، و محمد محسن شركة المقاولون العرب، و حسن عبد العليم شركة حلوان للاسمدة، والمهندس جون بشاي شركة الشرق للتجارة والصناعة، والدكتور رياض أرمانيوس شركة ايفا فارما للادوية والمستلزمات الطبية، واحمد جابر شركة يوميباك للطباعة والتغليف، و شريف عابدين الشركة المصرية المتحدة للسكر (صافولا)، والدكتور أحمد عطية شركة هابي سويت للحلويات والشيكولاتة، و شريف منير عبد النور شركةالنيل للحوم، وعلاء الوكيل شركة المنصور للتجارة والتوزيع سيكلام لمنتجات الالبان، و محمود ممدوح العربي شركة توشيبا العربي، و خالد سعيد شركة انترناشيونال تكنولوجي جروب، ومحمد حربي شركة حربي وشريكه لدباغة وتصدير الجلود.

وأصدرت وزارة الصناعة والتجارة، اليوم الثلاثاء، قرارا ينص على أن تكون مدة عمل المجلس 3 سنوات من تاريخ نشره بالوقائع المصرية.

وتضمن القرار في مادته الثانية أن يرفع رئيس الجانب المصري تقريراً دورياً نصف سنوي عن جهود ونشاط المجلس إلى وزير التجارة والصناعة متضمناً ما قام به المجلس من نشاط وما يراه من اقتراحات وخططه المستقبلية لتنمية المصالح المشتركة بين البلدين، وأن تقوم الجهات المصرية المعنية والسفارات المصرية بالخارج وكذا المكاتب التجارية بمعاونة المجلس في أداء مهامه وتيسير مباشرته لاختصاصاته وتزويده بما يطلبه من بيانات أو معلومات تتعلق بنشاط المجلس.

وقالت “جامع” في بيان، ان تشكيل الجانب المصرى بالمجلس يأتي في إطار حرص الوزارة على تعزيز التعاون المشترك مع دولة السودان الشقيقة على المستويين التجاري والاستثماري وتوسيع نطاق التعاون بين البلدين لمستويات متميزة تسهم في تحقيق المصلحة المشتركة للاقتصادين المصري والسوداني على حد سواء، حيث تضمن التشكيل الجديد عدد من الكفاءات والخبرات في القطاعات التي تمثل الهيكل الأساسي للتعاون الاقتصادي والتجاري المشترك بين مصر والسودان.

وأشارت الى ان مجلس الأعمال المصري السوداني يمثل منصة مشتركة وفرصة مميزة لمجتمعي الأعمال بالبلدين لبحث سبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات وخاصةً المجالات التجارية والاستثمارية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.