دبي تعتمد حزمة تحفيز اقتصادية جديدة بقيمة نصف مليار درهم

اعتمد الشيخ “حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم” ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، حزمة تحفيز اقتصادية جديدة لعدد من الأنشطة في قطاعات الأعمال، تصل قيمتها الإجمالية إلى نصف مليار درهم.

مبادرات الدعم الجديدة لنهاية عام 2020

إعفاء الشركات الإعلانية المتضررة من رسوم التصاريح الإعلانية التابعة لبلدية دبي لمدة 3 أشهر، وبأثر رجعي من 15 مارس وحتى 16 يونيو الماضي.

إعفاء الحضانات الخاصة العاملة في الإمارة من رسوم تجديد الرخصة التجارية .

تخفيض الإيجار بنسبة 50% للحضانات على الأراضي التابعة لمؤسسة صندوق المعرفة.

تمديد تراخيص المهنيين الصحيين والعيادات العاملة في الحضانات لمدة 6 أشهر من تاريخ انتهائها.

دعم قطاع مركبات الأجرة من خلال تعديل احتساب رسوم بدل الامتياز لتعزيز السيولة المالية للشركات المشغلة

وتم تمديد سريان مبادرات أخرى لنهاية عام 2020:

تجميد رسم الأسواق لجميع القطاعات .

تجميد تطبيق رسوم التذاكر وإصدار التصاريح وغيرها من الرسوم الحكومية على الفعاليات الترفيهية والأعمال.

تمديد سريان مبادرة إعفاء المراكب التجارية التقليدية المسجلة محلياً في الدولة من رسوم الرسو في مرفأ دبي وميناء الحمرية وتشمل رسوم التحميل المباشر وغير المباشر.

تجديد الرخص التجارية بدون إلزامية تجديد عقود الإيجار .

إلغاء جميع غرامات التأخير على الخدمات الحكومية، وفك ارتباطها بتجديد الرخص التجارية.

إلغاء الضمان البنكي أو النقدي المطلوب لمزاولة نشاط التخليص الجمركي والمحدد بمبلغ 50,000 درهم، مع رد الضمانات البنكية والنقدية المقدمة لشركات التخليص الجمركي القائمة حالياً، وتخفيض رسوم تقديم المستندات الجمركية للشركات من 50 إلى خمسة دراهم عن كل معاملة وعن البيانات الجمركية التي تم إنجازها، وإلغاء شرط الصك المصرفي عند تقديم طلبات التظلمات الجمركية لتسهيل وتسريع البت في طلبات التظلمات الجمركية.

في قطاع السياحة والترفيه والفعاليات، تقرر تمديد سريان مبادرة تجميد تطبيق رسوم التذاكر وإصدار التصاريح وغيرها من الرسوم الحكومية على الفعاليات الترفيهية والأعمال حتى نهاية 2020، وتمديد تجميد تطبيق تصاريح قطاع التجزئة حتى نهاية نوفمبر المقبل.

مبادرة إلغاء شرط الدفعة الأولى المحدد بنسبة 25% لقبول تقسيط الرسوم الحكومية الخاصة بالترخيص وتجديد الترخيص بشكل شهري وبدون حد أدنى، وذلك حتى نهاية هذا العام.

وأكد الشيخ حمدان بن محمد على مواصلة الجهود لتعزيز ودعم قطاع الأعمال في دبي للتخفيف من حدة التأثيرات السلبية للوضع الاقتصادي الذي يمر به العالم، وتخفيف الأعباء على الشركات وتحفيز قدرتها على مواجهة الظروف الاستثنائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.