الحكومة تخصص 1.5 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات المياه والصرف الصحي بالإسكندرية

"السعيد": تحسين مستوى معيشته يأتى على رأس أولويات رؤية مصر 2030

 

خصصت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية 1.5 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات المياه والصرف الصحي بالإسكندرية العام المالي الجاري، منها 1.3 مليار جنيه لمشروعات الصرف الصحي.

وقام وفد ممثل عن وزارة التخطيط بزيارة إلى المحافظة لمتابعة مشروعات المياه والصرف الصحي بالإسكندرية  والإجراءات المُتخذة لتفادي مشكلات الأمطار والسيول؛ بالتزامن مع الدخول في فصل الشتاء.

وقالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن  الارتقاء بجودة حياة المواطن المصري وتحسين مستوى معيشته يأتى على رأس أولويات رؤية مصر 2030، مشيرة إلى أن خطة التنمية المستدامة متوسطة المدى تهدف إلى تحقيق طفرة فى النمو الاقتصادى تهيئ السبيل للنهوض بمستويات التشغيل والدخل والارتقاء بالظروف المعيشية للمواطنين.

وأكدت أن اتباع منهج التخطيط بالمشاركة يسمح بتبادل الرؤى حول القضايا الأساسية المطروحة، والتباحث حول كيفية التصدى للمعوقات القائمة وتذليلها، فضلًا عن مناقشة البدائل المتاحة لدفع عجلة التنمية والتشغيل فى الاقتصاد الوطنى.

وقال محمد فريد، وكيل أول وزراة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس قطاع البنية الأساسية إن الزيارة شملت تفقد عدد من مشروعات الصرف الصحي والمُنفذة من خلال شركة الصرف الصحي بالإسكندرية لمواجهة الأمطار والسيول، وكذا المعدات والعربات التى تم شراؤها من المبالغ التى تم تخصيصها لذلك الغرض بالثلاث سنوات السابقة بنحو 250 مليون جنيه، هذا بخلاف مبلغ 94 مليون جنيه المدرجة بخطة العام الحالى.

وترأس وفد وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية محمد فريد عبد الفتاح، وكيل أول الوزراة ورئيس قطاع البنية الأساسية، وكان في استقبال الوفد ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة، واللواء محمود نافع، رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحي بالإسكندرية.

وقالت “السعيد” الأسبوع الماضي” إن الوزارة خصصت مليار جنيه لتنفيذ مجموعة من البرامج الشبابية في خطة عام 2020 /2021.

وأوضحت أن البرامج تشمل برنامج توفير المنشآت الشبابية، وبرنامج بث روح الولاء والإنتماء بين النشء والشباب لعدد مستفيدين 68 ألف مستفيد، إلى جانب برنامج تعميق المشاركة السياسية لـ250 ألف مستفيد، برنامج تشجيع العمل الجماعي والتطوعي لـ96 ألف مستفيد، برنامج تنمية الوعي الثقافي والعلمي وإطلاق الـمهارات الإبداعية واستفادة أكثر من مليون شاب من هذا البرنامج، بالإضافة إلى برنامج التوسع في الأنشطة الترويجية لعدد 207 ألف مستفيد.