“الصحة العالمية”: لقاح فايزر لعلاج كورونا بحاجة لـ 4.5 مليار دولار للجاهزية في 2021

المنظمة ترى أن اللقاح قد يغير الوضع الوبائي للفيروس بحلول مارس المقبل

قالت منظمة الصحة العالمية، إن لقاح فايزر لعلاج كورونا بحاجة لـ 4.5 مليار دولار إضافية ليتم تجهيزه عام 2021.

وأشادت المنظمة اليوم الأثنين بلقاح “فايزر”، وتوقعت أنه قد يغير الوضع الوبائي لفيروس كورونا بحلول مارس المقبل.

ونقلت رويترز عن مسؤول بمنظمة الصحة العالمية إن ” لقاح فايزر لعلاج كورونا قد يتم طرحه بحلول مارس القادم للفئات الأكثر ضعفاً”.

مضيفا: أن هذا قد يغير مسار الوباء بشكل جذري.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن النتائج المؤقتة التي أُعلن عنها في وقت سابق من اليوم لتجارب اللقاح في المرحلة الثالثة كانت “إيجابية للغاية”.

قفزة باسعار النفط

وانعكس ما أعلنته فايزر اليوم على الأسواق العالمية، إذ قفز سعر النفط  8% فيما انخفض الدولار 4%.

وأكدت شركة فايزر فعالية لقاحها المضاد لفيروس كورونا وأنه سيحقق نتائج إيجابية بنسبة 90٪.

وأغلقت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط على ارتفاع اليوم الاثنين مقتفية أثر مكاسب لأسعار
النفط والأسهم العالمية وقاد المؤشر السعودي الاتجاه الصعودي.

وارتفع خام برنت 3.33 دولار ما يعادل 8.4% إلى 42.78 دولار للبرميل بحلول الساعة 1216 بتوقيت جرينتش بعدما قالت فايزر إن لقاحها الخاص بكوفيد-19 فعال للغاية.

وأعلنت الصحة العالمية، أنه قد يتم توزيع لقاح ضد فيروس كورونا على الشرائح الأكثر عرضة للإصابة بالمرض في العالم حتى مارس 2021.

وقال كبير مستشاري المنظمة بريوس أيلورد اليوم، إن نتائج اختبارات اللقاح الذي تطوره شركتا “BioNTech” الألمانية و”Pfizer” الأمريكية إيجابية جدا،.

لكن اردف ذلك بقوله، “لكنه أضاف أن هناك عملا أكبر يجب القيام به لاحقا”.

وأشار إلى أن العالم قد يتمتع بإمكانية توزيع لقاح ضد فيروس كورونا بين شرائح السكان الأكثر عرضة للمرض حتى مارس 2021، مشيرا إلى أن ذلك “يمكن أن يغير جذريا” سير الجائحة.

وفي وقت سابق من اليوم نشرت شركة “BioNTech” الألمانية للأدوية نتائج مرحلية لاختبارات اللقاح الذي تطوره بالتعاون مع شركة “Pfizer” الأمريكية، وأكدت أن مدى فعاليته يتجاوز 90%.