وزيرة الصحة: ربط قاعدة بيانات مبادرات الصحة العامة بمجمع الوثائق المؤمنة والذكية

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعًا مساء أمس الخميس، بديوان عام وزارة الصحة والسكان، لمتابعة سير العمل بمشروع ميكنة خدمات الوزارة في إطار دعم استراتيجية الدولة للتحول الرقمي، تمهيدًا للانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد حساني مساعد الوزيرة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتورة نيفين النحاس مدير المكتب الفني للوزيرة والسكان، والمهندس أيسم صلاح مستشار وزير الصحة والسكان لتكنولوجيا المعلومات، والدكتور محمد زيدان رئيس المجالس الطبية المُتخصصة، والمهندس أكرم سامي معاون وزير الصحة والسكان لتكنولوجيا المعلومات، والأستاذ عبدالله جمعة مدير عام الإدارة العامة لعلاج المواطنين وشئون السفر.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد الوزيرة للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة وجهت خلال الاجتماع بسرعة ربط قاعدة البيانات الخاصة بكافة مبادرات الصحة العامة بمجمع الوثائق المؤمنة والذكية،

بما يضمن تيسير تقديم الخدمات الطبية للمواطنين، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.
وأضاف مجاهد أن الوزيرة راجعت خلال الاجتماع منظومة العمل المميكنة لخدمات ومشروعات ومبادرات الصحة العامة بالوزارة، حيث وجهت بتحليل بيانات المواطنين بما يساهم في تقديم العلاج للمرضى والمتابعة الدورية للحالة الصحية للمواطنين وفقًا للمؤشرات والنتائج الخاصة بتحليل تلك البيانات، لافتًا إلى أن الوزيرة راجعت أيضًا سير العمل بمنظومة إصدار قرارات العلاج على نفقة الدولة، حيث وجهت بإرسال تلك القرارات في صورة وثائق مؤمنة وربط كافة الوثائق الصادرة عن الوزارة بمجمع الوثائق المؤمنة والذكية.

وأشار مجاهد إلى أن الوزيرة وجهت أيضًا بإصدار الوثيقة الصحية للمواطنين ذوي الإعاقة بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي، تمهيدًا لإتاحة وتيسير حصولهم على الخدمات الطبية سواء بمستشفيات وزارة الصحة والسكان أو الجامعة أو مستشفيات القوات المسلحة، كما راجعت أيضًا سير العمل بالربط الإلكتروني لكافة الوحدات والمراكز الصحية بوزارة الصحة والسكان.

وتابع مجاهد أن الوزيرة تابعت المنظومة المميكنة لملف التعليم الطبي المهني، بداية من إصدار تراخيص مزاولة مهنة الطب بعد اجتياز الاختبار إلكترونيًا، ثم التقديم على البرامج التدريبية للزمالة المصرية، بما يتيح توفير فرص التعلم لكافة الفرق الطبية على مستوى محافظات الجمهورية.

وذكر أن الوزيرة أكدت خلال الاجتماع أن الميكنة والتحول الرقمي لخدمات وزارة الصحة والسكان يضمن تحقيق المساواة في حصول جميع المواطنين على كافة الخدمات بأعلى جودة، مشددة على تسخير الإمكانيات وتذليل كافة التحديات لتوفير البنية التحتية المعلوماتية اللازمة لسرعة تطبيق التحول الرقمي.