ماذا يضيف تطوير موقع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمشروعات مصر الرقمية؟

أجرت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تطويرات كبيرة على موقعها الرسمي، ليضم العديد من الاقسام الجديدة التى تخدم مشروعات مصر الرقمية.

رصدت “كابيتال” التطوير الشامل الذ اعدته الاتصالات، بداية من اللوجو الجديد للوزارة، الى جانب التطوير الكبير في محتوي الموقع.

واضافت وزارة الإتصالات أيقونات جديدة مثل التحول الرقمي، الشمول الرقمي ، الاتصالات ، بناء الانسان ، الذكاء الاصطناعي وغيرها .

الموقع فى شكله الجديد يكشف عن ملامح شخصية الوزارة خلال الفترة المقبلة، لبناء مصر الرقمية عبر خطط التحول الرقمي، ورعاية الابداع التكنولوجي، وبناء القدرات.

ماذا يضيف تطوير موقع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمشروعات مصر الرقمية؟
ماذا يضيف تطوير موقع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمشروعات مصر الرقمية؟

وتشمل استراتيجية الحكومة، التركيز على 3 قواعد وهى الاقتصاد الرقمي الدامج، والبنية التحتية المؤمنة، والسياج التشريعي والحوكمة.

وتعتزم وزارة الإتصالات إطلاق منصة مصر الرقمية بشكل رسمي فى القريب العاجل، لتقديم الخدمات الحكومية الرقمية للمواطنين، ذلك بعد الإطلاق التجريبي لها.

مصر الرقمية

وتمثل منصة مصر الرقمية فرصا واسعة للمبتكرين للتوسع في أعمالهم والمشاركة في منظومة التحول الرقمى.

وتتيح مبادرة “فرصتنا.. رقمية” التي اطلقتها الوزارة  نسبة 10% من كل مشروعات التحول الرقمي لتنفيذها من خلال الشركات المتوسطة والصغيرة والناشئة المقيدة.

ماذا يضيف تطوير موقع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمشروعات مصر الرقمية؟
ماذا يضيف تطوير موقع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمشروعات مصر الرقمية؟

واصدرت وزارة الاتصالات قرار وزاري يلزم بتخصيص 10% من مشروعات التحول الرقمي من خلال الشركات الصغيرة والمتوسطة والمسجلة بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “غيتيدا”.

300 مليون دولار لتطوير البنية التحتية للاتصالات

وتم تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع لتطوير البنية التحتية للاتصالات في 2019 باستثمار بلغ مليار و600 مليون دولار،.

فيما تم البدء في تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع بالنصف الثاني من 2020، بُتكلفة تزيد عن 300 مليون دولار في العام المالي الحالي.

وبلغ معدل نمو القطاع أكثر من 15%، بينما بلغ الناتج المحلي الاجمالي للقطاع نحو 108 مليار جنيه مقابل 93 مليار في العام المالي الذي يسبقه.

وبلغت نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الاجمالي نحو 4.4٪، مقارنة بنحو 4٪ فى العام المالي الذي يسبقه، ونحو 3.2% خلال 2018/2019.

وتستهدف الاتصالات الوصول بمعدلات النمو إلى أكثر من 8% خلال 3 سنوات.