راية لخدمات مراكز الاتصال تطلق مشروع لتدريب 100 ألف طالب جامعي لسوق العمل

أعلنت اليوم راية لخدمات مراكز الاتصال عن تعاونها مع جمعية “علشانك يا بلدي” لإطلاق مشروع تعزيز مهــارات التوظيــف لطلبــة الجامعــات تحت شعار حملة “طور من نفسك”

ويهدف مشروع راية، إلى إشراك الشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في مصر، حيث تقوم الشركة بتدريب 100 طالب وطالبة من مختلف الجامعات الحكومية؛ بهدف تمكين هؤلاء الطلاب الجامعات ورفع قدراتهم المهارية بما يتناسب ويتوافق مع احتياجات سوق العمل.

وتهدف جمعية علشانك يا بلدي إلى إنشاء وتطبيق نماذج تنموية مبتكرة ، بهدف تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وإشراك الشباب في التنمية المستدامة في مصر.

مبادارات مجتمعية

أعرب المهندس أحمد رفقي، الرئيس التنفيذي لشركة راية لخدمات مراكز الاتصال عن سعادته بهذا التعاون، مؤكداً أن راية منذ تأسيسها تسعى دائماً للمشاركة في مبادرات مجتمعية تستهدف تحقيق التنمية المستدامة في البلاد من خلال رفع كفاءة الشباب وتدريبهم على أعلى مستوى احترافي في تخصصات يتطلبها سوق العمل سواء في مصر أو خارج مصر.

راية لخدمات مراكز الاتصال تطلق مشروع لتدريب 100 ألف طالب جامعي لسوق العمل
راية لخدمات مراكز الاتصال تطلق مشروع لتدريب 100 ألف طالب جامعي لسوق العمل

أضاف أننا نعمل جنبا إلى جنب مع مؤسسات المجتمع المدني المختلفة لبناء جيل مدرب من الشباب يكون مؤهل لاحتياجات سوق العمل حيث تمتلك راية الكوادرو الأدوات والمعايير اللازمة لذلك، مشيرا أن زيادة العاملين في مجال الكول سنتر يعود بالإيجاب على اقتصاد مصر من خلال توفير مصادر للعملة الصعبة وزيادة صادرات مصر التكنولوجية.

كوادر شابة 

وتابع قائلًا: إن هدفنا هو إعداد الكوادر المصرية الشابة للمنافسة في الأسواق المحلية والإقليمية وتأهيل الشباب للعمل في كافة الشركات المحلية و العالمية.

من جانبها، أشادت الدكتورة رغدة الإبراشي، رئيسة جمعية علشانك يا بلدي للتنمية المستدامة بدور شركة راية لخدمات مراكز الاتصال باعتبارها أكبر شركة في هذا المجال، لذلك جاء التعاون معها لتحقيق فلسفة الجمعية واستراتيجيتها في ربط خريجي الجامعات بسوق العمل وتوفير فرص عمل لشباب الخريجين من الجنسين معاً.

يعد التعاون مع راية استكمالاً لأنشطة الجمعية في هذا المجال حيث تساهم راية فى إتاحة برامج للتدريب المتخصص لهؤلاء الشباب، معربًة عن تقديرها لجهود الشركة وعن تطلعها إلى لقاء نماذج من الشباب من خريجي هذه المبادرة عقب انتهائهم من التدريب الذي تصل مدته إلى أربعة أشهر.