تراجع أسعار الدولار اليوم لأدنى مستوى منذ عامين مع اقتراب بايدن من البيت الأبيض

تراجعت أسعار الدولار اليوم إلى أدنى مستوياته في أكثر من عامين مقابل اليوان وهبط أمام عملات آسيوية أخرى، إذ صار الديمقراطي جو بايدن أكثر قربا من البيت الأبيض في انتخابات رئاسية أمريكية مثيرة.

ويقول محللون إن التوقعات بأن إدارة بايدن ستتبنى نبرة أقل حدة فيما يتعلق بسياسة التجارة تضعف على الأرجح أسعار الدولار اليوم مقابل عملات الدول التي عادة ما تواجه تهديد الرسوم الجمركية في ظل إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وارتفع اليوان لفترة وجيزة في المعاملات الداخلية إلى أعلى مستوى في أكثر من عامين عند 6.6381 دولار، مواصلا مكاسبه في الفترة الأخيرة، إذ أصبحت العملة الصينية تحظى بإقبال رهانا على فوز بايدن.

وارتفعت أيضا عملات الأسواق الناشئة مثل الرنجيت الماليزي والروبية الإندونيسية مقابل العملة الأمريكية.

وبلغ مؤشر الدولار الذي يقيس أداؤه مقابل سلة من ست عملات رئيسية 93.350 بتغير طفيف عن الجلسة السابقة.

وبلغ اليورو 1.1736 دولار يوم الخميس، ليتحسن أداؤه عن الجلسة السابقة.

ونزل الجنيه الإسترليني 0.25 بالمئة إلى 1.2960 دولار. وتراجع الإسترليني مقابل اليورو 0.33 بالمئة إلى 90.55 بنس.

وأمام الين، لم يطرأ على الدولار تغير يذكر، ليسجل 104.33.

تتضاءل الفروقات فى الأصوات بين الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، ومنافسه الديمقراطي، جو بايدن، في بعض الولايات الرئيسية التي لم يتم تحديد الفائز بها بعد، والتي يمكن أن تقلب الموازين إلى جانب أو آخر.

ويتركز الاهتمام على فرز الأصوات في نيفادا وبنسلفانيا ونورث كارولينا وجورجيا، بينما في ولاية أريزونا، حيث أعطت توقعات بعض وسائل الإعلام الرئيسية الفوز لبايدن، تضاءل الفارق بين الاثنين.

وتخص العديد من هذه الأصوات المعلقة التصويت عن طريق البريد، والذي كان بسبب وباء فيروس كورونا المستجد خيارا لجأ إليه 65 مليون شخص لتجنب زحام الطوابير في مراكز الاقتراع.

وتجدر الإشارة إلى أن بايدن حصل حتى الآن على 264 صوتا في المجمع الانتخابى، وهو على بعد خطوة واحدة من الوصول إلى 270 صوتا، الأمر الذي سيضمن له تسلم مفاتيح البيت الأبيض، مقارنة بـ 214 صوتا في جعبة ترامب.

ولم يتم الفصل حتى الآن في ولاية ألاسكا، التي لديها ثلاثة أصوات انتخابية، حيث كان التدقيق بطيئا للغاية (56%)، ويتقدم ترامب على منافسه بحصوله على 62.9% من الأصوات