“المركزي” يطرح أذون خزانة بقيمة 690 مليون يورو لأجل عام

قال البنك المركزي المصري، اليوم الخميس، إنه سيطرح أذون خزانة في مزاد مقومة باليورو بقيمة 690 مليون دولار لأجل عام .

وفقا للبنك المركزي المصري سيتم ترسية مزاد أذون خزانة في العاشر من نوفمبر الجاري .

ويأتي الطرح متزامنا مع إعلان الدكتور محمد معيط وزير المالية، استمرار تعافي أداء الاقتصاد المصري، ممثلا في القطاع الخاص غير النفطي، متجاوزاً التأثيرات السلبية لجائحة فيروس كورونا.

وطرح البنك المركزى اليوم نيابة عن وزارة المالية أذون خزانة بقيمة 20مليار جنيه مقسمه على مزادين الأول بقيمة  8.5 مليار جنيه للأجل 182 يوم والثانى بقيمة 11.5 مليار جنيه لأجل 364 يوم

فى حين طرح البنك المركزى اذون خزانة بداية الاسبوع الجارى بقيمة 19 مليار جنيه على عطائين الأول بقيمة 10.5 مليار جنيه لأجل 266 يوم وتلقى عليه عروض إكتتاب من البنوك بقيمة 15.2 مليار جنيه ،قبل منها 10.2 مليار جنيه .

وبلغ  أعلى سعر فائدة عليها 13.7% وأقل فائدة 13.4% ، وبلغ متوسط الفائدة 13.7% .

بلغت قيمة المزاد الثانى 8.5  مليار جنيه لاجل 91 يوم ، وتلقى المركزى عروض اكتتاب من البنوك عليها بقيمة 18.4 مليار جنيه ن قبلت منها 10.19 مليار جنيه  ، وبلغ أعلى فائدة عليها 13.4 % وأقل فائدة 12.9%.

يذكر ان وزير المالية محمد معيط قد قال في تصريحات سابقة أن رقم المؤشر المحقق خلال شهر أكتوبر الماضي، يُعتبر الأعلى منذ ديسمبر 2014 إلى جانب ارتفاع أهم مؤشراته الفرعية خاصة معدل الإنتاج الذي سجل 53.4 نقطة، وطلبات التصدير الجديدة نحو 54 نقطة، والإنتاج المستقبلي 62 نقطة، والمشتريات 54 نقطة، وإجمالي الطلبات الجديدة من المبيعات المحلية والتصدير 53.6 نقطة.

وأشار إلى أن هذا التحسن في أداء الشركات يعكس صلابة الاقتصاد المصري وقدرة الشركات العاملة به على التعامل مع تداعيات جائحة فيروس كورونا، لافتا إلى أنه لا يزال هناك فجوة مقارنة بالأداء الاقتصادي قبل الجائحة لكن يمكن تجاوزها إذا استمر التحسن الاقتصادي، ومرونة إجراءات مكافحة الجائحة ومواصلة سياسات التحفيز الاقتصادي والمالي.

ولفت إلى مؤشر ثقة مديري المشتريات بالقطاع الخاص لشهر أكتوبر الماضي، أظهر تحقيق القطاع الخاص غير النفطي زيادة قوية في النشاط، حيث ارتفع حجم طلب عملاء أكبر 400 شركة تعمل بقطاعات الصناعات التحويلية وتجارة الجملة والتجزئة والخدمات والبناء والتشييد.