السعودية تستثني السائق والفلاح من مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية

المبادرة تتيح خدمة التنقل الوظيفي وتطوير آليات الخروج والعودة والخروج النهائي

قالت  وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالسعودية ، إن مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية بين العامل وصاحب العمل في القطاع الخاص، لا تشمل 5 مهن.

وبحسب بيان لوزارة  الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية نقلته جريدة عكاظ، تشمل المهن السائق الخاص، والحارس، والعمالة المنزلية، والراعي، والبستاني (الفلاح)،

وأطلقت الوزارة أمس الأربعاء، مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية، وتقدم ثلاث خدمات رئيسة، هي: خدمة التنقل الوظيفي، وتطوير آليات الخروج والعودة والخروج النهائي.

المبادرة تتيح للعامل مغادرة المملكة دون إذن صاحب العمل

ووفقا للوزارة تتيح خدمة التنقل الوظيفي للعامل الوافد الانتقال لعملٍ آخر عند انتهاء عقد عمله دون الحاجة لموافقة صاحب العمل، كما تحدد المبادرة آليات الانتقال خلال سريان العقد شريطة الالتزام بفترة الإشعار والضوابط المحددة.

وتسمح خدمة الخروج والعودة للعامل الوافد بالسفر خارج المملكة وذلك عند تقديم الطلب مع إشعار صاحب العمل إلكترونياً، فيما تُمكن خدمة الخروج النهائي العامل الوافد من المغادرة بعد انتهاء العقد مباشرة مع إشعار صاحب العمل إلكترونياً دون اشتراط موافقته.

وتتيح المبادرة إمكانية مغادرة المملكة مع تحمل العامل جميع ما يترتب من تبعات فسخ العقد، علماً بأن جميع هذه الخدمات ستتاح عبر منصة “أبشر” ومنصة ” قوى” التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وتشمل خدمات المبادرة جميع العاملين الوافدين في منشآت القطاع الخاص ضمن ضوابط محددة تراعي حقوق طرفي العلاقة التعاقدية، على أن تدخل المبادرة حيز التنفيذ في شهر مارس المقبل من عام 2021م.