منسقة مكافحة “كورونا” فى البيت الأبيض : الفيروس دخل مرحلة جديدة ومميتة

قالت الدكتورة ديبورا بيركس منسّقة مكافحة فيروس “كورونا” المستجد فى البيت الأبيض أن فيروس “كورونا” يدخل مرحلة جديدة و”مميتة”، موضحة أن ذلك يتطلّب نهجاً “أكثر عدوانية” في التعامل معه.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز”، عن بيركس أن التحذير ورد في مذكرة خاصة أُرسلت إلى مسئولي البيت الأبيض.

وذكرت الصحيفة أن ذلك يتناقض بشكل مباشر مع تأكيدات الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بأن نهاية الجائحة وشيكة.

وأشارت الصحيفة الى ان المذكرة ورد بها أننا ندخل المرحلة الأكثر إثارة للقلق والأكثر فتكاً من هذا الوباء.

أضافت : الأمر لا يتعلّق بعمليات الإغلاق وانما يتعلّق الأمر بنهج متوازن عدواني، لا يُطبّق.

التجمّعات الانتخابية

وحذرت المذكرة من التجمّعات الانتخابية التي نظمها ترمب، ورجّحت أن تشهد الولايات المتحدة بشكل متكرر حالات إصابة يتجاوز عددها 100 ألف يومياً.

وقالت الصحيفة، أن مسئولاً بارزاً في البيت الأبيض اطلع على المذكرة، أكد فحواها. واعتبرت الصحيفة أن المذكرة “الفظة” كانت لافتة، إذ أن بيركس امتنعت، أقلّه علناً، عن إشهار اختلافها مع ترمب بشأن مكافحة “كورونا”.

أضافت أنه مع ارتفاع الحالات في كل أنحاء الولايات المتحدة، وبدء امتلاء وحدات العناية الفائقة في المستشفيات، يتزايد قلق علماء حكوميين وخبراء في الصحة العامة، من أن أسوأ مراحل الجائحة لم تأتِ بعد.

كان الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الأميركي للأمراض المعدية وعضو خلية مكافحة “كورونا” في البيت الأبيض، يطرح أيضاً تقييمات “فظة”.

ما أغضب الرئيسي الأمريكي ترمب. وفي تجمّع انتخابي في ميامي الاثنين، هاجم الرئيس وسائل الإعلام، نتيجة تركيزها على الفيروس، فهتف الحشد “أطرد فاوتشي! أطرد فاوتشي!”.