“التعليم العالي” ترفع كفاءة منشآت جامعة حلوان بتكلفة 60 مليون جنيه  

نجم: طفرة غير مسبوقة في انشاءات الجامعة سواء بإضافة كيانات جديدة أو تطوير القائمة  

افتتح الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الأحد، أعمال التطوير والتحديث بكلية التجارة وإدارة الأعمال بالزمالك، وذلك بحضور الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، والدكتور صلاح الدين إسماعيل عميد الكلية.

وأشاد الوزير بأعمال التطوير التي تمت بكلية التجارة وإدارة الاعمال بجامعة حلوان، والجهود الجماعية لكوكبة من العلماء والقادة يجمعهم حس وطني وشعور بالمسئولية ورغبة فى التقدم.

وأشار  إلى أنها تعد نقلة نوعية في الخدمة التعليمية المقدمة للطلاب، مؤكداً أنها تأتي في إطار خطط التطوير الشاملة بالجامعات المصرية.

ودعا وزير التعليم العالي إلى ضرورة التوسع في البرامج الخاصة والجديدة وإنشاء الجامعات الأهلية نظراً للحاجة لهذا النوع من التعليم المتميز، مشيرا إلى شدة اهتمام الوزارة بالمناخ الذي يعمل به عضو هيئة التدريس ويتلقي الطالب فيه العلوم المختلفة مع الحرص على تذليل العقبات كافة التى تواجه العملية التعليمية.

وأعرب رئيس جامعة حلوان عن سعادته بالنجاحات المتوالية للجامعة، مؤكداً على حدوث طفرة غير مسبوقة فى قطاع التعليم سواء بتطوير الكليات الموجودة بالفعل أم استحداث كليات جديدة، مشيدا برفع كفاءة المباني والمنشآت والقاعات بتكلفة حوالى 60 مليون جنيه، وذلك بهدف تحسين جودة العملية التعليمية و تلبية احتياجات الطلاب، موضحًا أن الجامعة تتخذ خطوات مهمة في مسيرة التوسع والتطوير، معلنا أنه سوف يتم وضع حجر أساس لجامعة حلوان الأهلية قريبا.

وأشاد عميد كلية التجارة وإدارة الاعمال بخطة ورؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي التي تضمنت فلسفة وأسلوب حياة متميزا من أجل بناء وتطوير التعليم والتي يتضح آثارها يوما بعد يوم، كما استعرض سيادته تاريخ كلية التجارة وتخصصاتها الرائدة والفريدة، مشيرا إلى عملية التحديث الكبرى التى شملت مبني عمادة الكلية وكبار الزوار بالدور الأرضي والمدخل وصالة اجتماعات مجلس الكلية، وعدد خمس قاعات وغرف الكنترول وغرف شئون الطلاب واستراحة أعضاء هيئة التدريس وغرفة الأمن وغرفة التحكم في المنظومة الرقمية، وبوابة الدخول الرئيسة والجانبية واللوحات الإعلانية لمسمى الكلية ومسميات البرامج وتنسيق موقع الفناء والأسوار الخارجية وأعمال الإضاءة وتركيب أجهزة التكييف لمعظم غرف وقاعات الكلية وللدور الأول بمبنى عمادة الكلية.